21.7 C
الرياض
16 يناير، 2021
صحة وتغذية

أضرار التدخين السلبي على الحوامل

حذرت استشارية النساء والولادة الدكتورة وئام رضوان، السيدات من التعرض للتدخين السلبي، مبينة أن التدخين السلبي هو التلوث الذي يحدث من تدخين السجائر، بحيث تتراكم هذه السموم بمرور الوقت؛ إذ إن الدخان غير المباشر يتكون من الغازات والسموم التي تبقى في الملابس، والشعر، والسجاد، والأثاث، والستائر؛ لأن أدمغة الأطفال والرضع ما زالت تتطور، فهم أكثر عرضة لأي مستويات من السموم.

الأطفال أكثر تأثرًا من التدخين السلبي:

وقالت في تصريحات لـ مصادر: إن الأطفال الصغار غالبًا ما يكونوا قريبين من الأسطح التي تمتص هذه الطبقات من السموم، فإن هذا يجعل هذه الأسطح الملوثة أكثر خطورة عليهم من البالغين، لذا يجب على النساء الحوامل والأطفال الصغار محاولة الابتعاد عن أي أماكن يحدث فيها التدخين.

استنشاق النيكوتين والرصاص:

ونصحت السيدات المدخنات بتجنب التدخين أثناء الحمل، إذ إنه عندما تدخن الحامل فإنها تستنشق السموم مثل النيكوتين، والرصاص، والزرنيخ، وأول أكسيد الكربون، حيث تدخل هذه السموم المشيمة (النسيج الذي يربط الأم بالجنين)، وتمنع هذه السموم الجنين من الحصول على الإمدادات المناسبة من العناصر الغذائية والأكسجين التي يحتاجها للنمو، كما أن التدخين أثناء الحمل يمكن أن يسبب انخفاض الوزن عند الولادة، والولادة قبل الأوان، ووفيات الرُّضع، كما أن التدخين السلبي يمكن أن يسبب مشاكل للجنين.

التهاب الشعب الهوائية:

وأكدت أن التدخين أثناء الحمل يمكن أن يتسبب في مخاطر صحية للطفل طويلة الأجل، حيث يمكن أن يتسبب في إصابة الطفل بنزلات البرد، ومشاكل الرئة، وصعوبات التعلم، ومشاكل النمو البدني، وإذا استمرت الأم في التدخين بعد ولادة الطفل، فقد يصاب الطفل بنزلات البرد، والسعال، والتهابات الأذن الوسطى، حيث إن الأطفال لديهم رئتان صغيرتان، والدخان الناتج عن السجائر يجعل التنفس أكثر صعوبة لهم، مما يؤدي إلى إصابة الطفل بالتهاب الشعب الهوائية، والالتهاب الرئوي.

المصدر: صحيفة المواطن.

اترك تعليقاً