قال فايق أوزتراك، نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، إن التجار الأتراك يبكون دمًا بسبب المقاطعة السعودية للبضائع التركية، التي بدأت منذ أكتوبر الماضي.
وأكد “أوزتراك” أن “مقاطعة السعودية تأتي من جانب واحد، من جانبها فقط، والعاملون في القصر الرئاسي التركي يقولون إنه أمر مضحك، رغم معاناة التجار بسبب المقاطعة”، بحسب موقع “تركيا الآن”.

وأكد نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري، أن المقاطعة ليست متبادلة بين البلدين، وأنها تضع المنتجين والتجار الأتراك في موقف صعب.
وأكد “أوزتراك” على معاناة التجار بسبب انهيار الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، مبينًا أن مدينة هاتاي، تعتبر واحدة من أكثر المدن التركية تضررًا من المقاطعة السعودية.
ومن جهة، طالب رئيس غرفة تجارة وصناعة أنطاكيا، حكمت شينتشين، بـ”حل قضية المقاطعة من خلال القنوات الدبلوماسية، وإعادة العلاقات إلى طبيعتها، لأن اقتصاد هاتاي يمر بوقت سيئ للغاية”.

المصدر: موقع تركيا الآن