24 C
الرياض
28 نوفمبر، 2020
محليات

كشف تفاصيل نجاة سائقة ومرافقتها بعد التحام مركبتهما بعمود إشارة واحتراقها

تكشفت تفاصيل الفيديو الذي انتشر على “تويتر”، وأظهر احتراق مركبة بعد اصطدامها بعمود إشارة مرورية في الخُبر يوم الجمعة الماضي، بعد أن حاولت السائقة تجنب قائد مركبة أخرى تجاوز الإشارة الحمراء بسرعة عالية دون مراعاة لقواعد المرور.

وبالتواصل مع الشاب الذي ظهر كذلك في المقطع وهو يفتح المركبة للتأكد من عدم وجود أشخاص آخرين بها أثناء احتراقها قال عبدالله العتيبي: “فتحت باب السيارة أثناء احتراقها للتأكد من عدم وجود أشخاص في المركبة؛ وذلك بعد سماع إحدى الفتاتين تنادي باسم فتاة أخرى، إضافة إلى أن قائدة المركبة تصرخ بأن شنطتها داخل المركبة، وبها جوازات السفر؛ ففتحت الباب لاستخراج الشنطة، وعثرت عليها قبل وصول النار لها، وأخرجت هاتفها الشخصي، ثم قام شاب آخر بإخراج شنطتها”. ورد الشاب “عبدالله” على من اتهموه بأنه أخذ الهاتف ولم يرجعه بالقول: “سامحهم الله.. فأنا أخذت هاتفها، وعدت لركن سيارتي في المكان المناسب، ثم أعطيتها إياه فورا، وشرحت لرجل المرور تفاصيل الحادث”.

وقال: “كانت هذه المرأة متوقفة بجانبنا عند الإشارة على الاتجاه نفسه، وعندما فتحت الإشارة وانطلقنا تجاوز شخص متهور الإشارة الحمراء الجانبية؛ فحاولت السائقة تجنبه والابتعاد عنه، وهنا التحمت مركبتها بالإشارة، ثم سقط العمود، واشتعلت النيران خلال دقائق معدودة”. واختتم قائلاً: “هنا خرجت السيدة ومعها أخرى، وبدأت تستغيث، ثم هرعتُ، وأخرجتُ هاتفها، وذهبت لسيارتي لأوقفها بالموقع المناسب، وعدتُ لها، وأعطيتها الهاتف، لكن الفيديو لم يُظهر هذا لأنه قصير، كما قام شاب آخر بإخرج شنطتها، وجاء رجل المرور، وشرحنا له تفاصيل الحادث الذي كاد يفتك بحياتهما لولا لطف الله”.

المصدر: صحيفة سبق.

اترك تعليقاً