14 C
الرياض
24 نوفمبر، 2020
صحة وتغذية

تلافياً للتروكلوزان.. دعي أطفالك لا يتأخرون بتغيير فرشاة الأسنان؟

لكثرة ما نسمع يومياً من النصائح بالابتعاد عن الملوثات والتراكيب الكيماوية التي تخفض المناعة في مواجهة فيروس كورونا، فقد ترددت أسماء منتجات كثيرة فيها التروكلوزان الذي تفاوتت نصائح الأطباء في موجبات استخدامه أو الحذر منه. بعضهم يثني عليه كمانع للتلوث البكتيري، فيما آخرون يحذرون منه وهو الموجود في معجون الاسنان والصابون.

موجود في بعض مستحضرات التجميل

موقع “بابا ميل” استنطق ذوي اختصاص في محاولة لتوضيح وحسم هذا الأمر الذي أضحى جزءاً ثقافة المناعة في موسم كورونا.تقول الدراسة ان التروكلوزان عنصر يضاف إلى العديد من المنتجات الاستهلاكية التي تهدف إلى تقليل أو منع التلوث البكتيري. يتم إضافته إلى بعض أنواع الصابون المضاد للبكتيريا وغسيل الجسم ومعاجين الأسنان وبعض مستحضرات التجميل ضمن المنتجات التي تنظمها إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية.

معاكس للمضاد الحيوي

وعلى الرغم من ان مديرة أبحاث الادوية والتقييم في هذه الإدارة توسعت في عرض قناعات المستهلكين بفعالية هذه المواد المضادة للبكتيريا ،الا انه لا يوجد دليل علمي على ان هذا العنصر أكثر فعالية من غيره في مواجهة التلوث المسبب للعدوى .كما ونصحت بعدم استخدامه الى جانب 18 مركبا اخرا في منتجات مطهرة مثل الصابون اليدوي.وتشير الدراسة الى أن العديد من الابحاث أظهرت ان التروكلوزان في الحقيقة ضار بالبشرة والبيئة. كما ان هناك ما يدعو الى القلق من ان هذه المادة تعمل على اضعاف الغدد الصماء وتتداخل مع الأداء الفيسيولوجي للهرمونات كما تساعد البكتيريا مع مرور الوقت على تطوير مقاومتها للمضادات الحيوية.

راي العلماء

في محاولة للربط بين التروكلوزان والتهاب الأمعاء أجري باحثون في جامعة ماساشوستس فحوصات على استجابة الفئران الى كمية قليلة منه وبعد 3 أسابيع بدأت اعراض عدوى الجهاز الهضمي المزمن بالظهور.وفي دراسة لاحقة على الفئران المعدلة وراثيا لتطوير مرض التهاب الأمعاء طهرت الاعراض بشكل أسرع وتطورت لتصبح التهاب القولون التقرحي وهو يزيد من فرص الإصابة بالسرطان.وهو و ان كانت جميع الدراسات لم تُجر على البشر الا ان الباحثين يعتقدون ان النتائج نفسها تنطبق عليهم.

ماذا تعني الدراسة؟

وتخلص دراسة “بابا ميل” واستقصاءاتها إلى وجوب التحوط من زيادة استخدامات التروكلوزان الشائعة في معاجين الاسنان والصابون . فهو يُخزن في فرشاة الاسنان ويتم افرازه في الفم مباشرة بكميات خطيرة. لذا فمن المهم وتحسبا لعدم الإصابة يتوجب عليكِ ان تنصحي اطفالك بالذي ينبغي عليك ِ عمله وهو استبدال فرشاة الاسنان بين فترة وأخرى.

المصدر: مجلة فوشيا.

اترك تعليقاً