25 C
الرياض
20 نوفمبر، 2020
عربية وعالمية

مفاجأة غريبة بشأن الإرهابي منفذ هجوم فيينا: تم القبض عليه في جريمة سابقة ولهذا السبب تم إخلاء سبيله

فجرت صحيفة الديلي ميل البريطانية مفاجأة جديدة ، بشأن الإرهابي الذي أطلق النار في فيينا وتسبب في مقتل أربعة وإصابة 17 آخرين ليلة أمس ، بعدما ذكرت أنه تم إطلاق سراحه في قضية سابقة تتعلق بالإرهاب لصغر سنة حينها .
ووفقاً للصحيفة البريطانية ، فقد سُجن كوجتيم فجزلاي البالغ من العمر عشرين عامًا في أبريل 2019 لأنه أراد السفر إلى سوريا للانضمام إلى داعش ، لكن تم الإفراج عنه مبكرًا في ديسمبر بموجب قانون الأحداث ، لم يُعتبر القاتل قادرًا على تنفيذ هجوم.

وبدأ إرهابي واحد على الأقل بإطلاق النار بالقرب من كنيس في وسط المدينة في الساعة 8 مساءً.
وتم تحييد خطر ” فيزولاي” عند الساعة 8:09 مساء أمس الاثنين بعد أن سار في الشوارع مرتديًا حزام ناسف مزيف.
وُلد فيزولاي وترعرع في المدينة ، وكان أحد 90 نمساويًا متطرفًا إسلاميًا معروفًا للمخابرات لأنهم أرادوا السفر إلى سوريا ، كما كتب أحد المحررين في إحدى الصحف الوطنية على تويتر هذا الصباح.
وقال محرر فالتر فلوريان كلينك أن الإرهابي لديه جذور ألبانية وكان والديه في الأصل من مقدونيا الشمالية. وأضاف كلينك أن الشرطة اعتقدت أنه غير قادر على التخطيط لشن هجوم في فيينا.
وقُتلت امرأتان ورجلان في هجومه ، على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كان هو مطلق النار الوحيد وأن مطاردة جارية يشارك فيها 1000 من أفراد الأمن بعد سماع إطلاق نار في ستة أماكن في وسط المدينة الليلة الماضية.

المصدر: صحيفة الديلي ميل

اترك تعليقاً