توعد وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبداللطيف آل الشيخ، بإحالة الموظفين المتقاعسين والمتواطئين والكسالى بإحالتهم إلى هيئة مكافحة الفساد.
وبحسب “عكاظ”؛ قال” “آل الشيخ” خلال لقائه مسؤولي وموظفي فرع الوزارة بالمدينة: “أي أحد نجد لديه موظفًا مخالفًا سواءً كان إمامًا أو داعية أو مستخدمًا أو مراقبًا سنرفع معاملته لهيئة مكافحة الفساد ليتحمل عواقب فعلته”.

وأشار إلى “ضبط مخالفات فساد الوظيفي”؛ متسائلًا: “كيف يقبل أن يأكل المال الحرام ويؤكل أولاده بهذا الراتب”، داعيًا من لم يستطع القيام بواجبه إلى البحث عن عمل آخر وإبراء ذمته.
وأكد “آل الشيخ” أن “بعض الموظفين يأتي السابعة صباحًا ولا يغادر إلا الثانية والنصف ظهرًا، لكن في الدوائر الشرعية الغياب منتشر والتبلد وضعف الأداء وعدم المبالاة منتشر”.
وأكمل بقوله: “قد تجد خطيب جامع لا يقوم بواجبه في إمامة المصلين، كيف يتقاضى هذا الراتب وبأي حق؟ وجدنا أكثر من 16 ألف وظيفة مشغولة بغير أئمة فهل يجوز ذلك وكيف يأكلون هذا المال الحرام؟”، مؤكدًا أن جميع تلك الوظائف استعيدت ووظف فيها آخرون.

المصدر: عكاظ