الرئيسيةاخبارمحلياتعبر الرئيس موظف في (السعودية): مديرنا العام لا يعرف يدير الخطوط
محليات

عبر الرئيس موظف في (السعودية): مديرنا العام لا يعرف يدير الخطوط

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

عبر الرئيس موظف في (السعودية): مديرنا العام لا يعرف يدير الخطوط

175862

ناقشت حلقة هذا الأسبوع من برنامج “الرئيس” على قناة “لاين سبورت”، والذي يقدمه صلاح الغيدان، أداء الخطوط السعودية بعنوان “الأسطول الغريق”. وكشفت الحلقة عن أسباب ضعف أداء الخطوط السعودية العام، وتأخر ترتيبها بين خطوط الطيران الأخرى، فيما إستعرضت تقارير ميدانية تحدث فيها مواطنون متضررون عن إشكاليات وضعف الخدمات المقدمة من الخطوط السعودية. وقال أحد المواطنين في التقرير: “الخطوط السعودية كل ما لها تتأخر، من ناحية الخدمات والكاونترات وصالات المطار، وأيضا الطائرات”. واستعرض تقرير آخر شكاوى من الهاتف المجاني للخطوط السعودية، وتأخر الرد الآلي، حيث قال مواطن: “الرد يتأخر كثيرا، وخدمته سيئة جداً، ونحن لا نجد رحلات، دائما الطائرات ممتلئة، ولديهم المحسوبية تطغى، وإذا كان أحد أقارب موظف الخطوط يريد السفر، فالموظف ينزل حجزك على الانتظار، ويحجز لقريبه”.

ووجه في التقارير بعض المسافرين اتهامات، منها قول مواطن: ” أنا لا أتصل علي الهاتف المجاني، ولا أحضر للمطار، وإنما أتصل على موظف بالمطار، ويحجز لي باتصال، ويقول لي: أرسل الأسماء، ويحجز لي”. وتحدث آخر بقوله: “الله يسامحهم، تعاملهم غير لائق، ونفسياتهم سيئة، والسبب من مسؤولي الخطوط وتسلطهم على الموظفين”، وأضاف مسافر آخر قائلا: “نحن كأننا نطالبهم بصدقة، وهي شركة أنت تدفع لهم، والمفروض تكون أخلاقهم حسنة”. وتحدث مسافر في التقرير قائلا: “العلاقات العامة بالخطوط لا يتقبلون آراء المسافرين”، وحكى أنه ذهب إلى مطار جدة الساعة الرابعة فجرا، وأخذ البوردنج، وبعدها تأخرت الرحلة، ورجعوا من الطائرة، ولم تعتذر لهم الخطوط، وإنما قدموا لهم “سن توب” -بحسب قوله-.

واستعرض البرنامج تقريرا بعنوان “حرب مشتعلة بين الخطوط وموظفيها والضحية المسافر”، وهو التقرير الذي تضمن اعترافات لعدد من موظفي الخطوط ممن هم على رأس العمل، وكشفوا فيها عن سر غياب الابتسامة بقولهم: “نحن نواجه مصاعب كثيرة من الإدارة الحالية من جهة الوظائف”، مشيرين إلى نقص السيارات وحرمانهم من بدل الخطر بحكم طبيعة عملهم بالساحة. وتحدث موظف بقوله: “للأسف فيه ناس بالخطوط يتمنون خروجنا من المؤسسة”، وأضاف: “خدمتي 27 سنة، ومع ذلك لم تشملني الترقيات، بينما هناك موظفون لهم 12 سنة شملتهم الترقيات، وأصبحو مسؤولين بالخطوط”. وأضاف موظف آخر قائلا: “الترقيات تكون على أساس فلان ينتمي للمنطقة الفلانية أو للعائلة الفلانية بنسبة 90%!”.

وأكد الموظف أن هناك موظفين دربهم وحاليا أصبحوا أعلى منه بالوظيفة، فيما تحدث الموظفون عن التأمين الطبي الذي يعانون منه الأمرين، كما تداخل عدد من الموظفين بالبرنامج متحدثين عن المشاكل التي تواجههم من الإدارة. ضيف الحلقة سعيد القحطاني، كبير مراقبي الحركة بالخطوط السعودية بمطار الملك خالد، قال: “أنا هنا أمثل الصوت الغائب في هذه الحلقة ما بين العميل والخطوط السعودية، وهو نحن الموظفون”. وأضاف: ” نحن لنا أكثر من عشر سنوات ونحن في أنحدار بسبب عدم وجود رأي لنا في اتخاذ قرارات عدة بالمؤسسة”. وقال: “إذا كان هناك فشل فهو ينسب للفك الإداري، وليس لكيان الخطوط”، معتبرا تعليق الدغيثر على تغريدة الأمير الوليد بن طلال أنه يمثل الدغيثر نفسه، ولا يمثل المؤسسة.

وتحدث القحطاني عن سبب ظهوره بالإعلام قائلا: “نحن ليس لدينا مشكلة مع المؤسسة، وإنما مع الفك الإداري” مضيفا “عندما جاء الدكتور خالد البكر أحب أنه يخفف من الأعباء ويوفر على الشركة، وذلك بداية من مميزات الموظف والأخذ منها، ومميزات والدي الموظف، حيث أظهرونا بصورة العقوق أمام أهالينا، وذلك بسحب علاج الوالدين عند التقاعد، والآن ونحن على رأس العمل أصبحت مميزات التي تعطي لوالدي الموظف مثلها مثل العاملة المنزلية التي على كفالة الموظف، ومثل الطالب يخصم فقط 50% بعكس ما كنا عليه قبل، وكنا نفاخر عندما نقول إن الخطوط تكفلت بكامل مصاريف علاج والد أحد زملائنا، وهذا كان عام 95، ناهيك عن سحبهم علاج الأسنان، وأخيرا أعادوه لنا”.

وقال القحطاني: “ضوابط الخطوط السعودية انعدمت بالترقيات”، متسائلا “كيف زميل تعلمه ألف من باء، وتدربه، وفجأة يكون رئيسا لك، مؤكد أنها كلها بالشللية والمناطقيات، وأيضا بسبب إعطاء كامل الصلاحيات لمدراء المحطات”. وأضاف أن “التخصيص لم يأت بخير” ليقاطعه القانوني الجذلاني بقوله “إنه من الممكن لم يطبق بشكل صحيح”، وأضاف القحطاني أن “الملحم وعدهم بمميزات عام 2009، وتم التصفيق له وقتها، ولكنها لم تطبق، وأن 1200 موظف تضرورا من هذا الوعد”. وأكمل القحطاني: “لم يتغير عندنا سوى الربطة الموجودة بالعنق، أصبحت كحلي بدل أن كانت سماوية”. وأكد القحطاني أن الأمير فهد بن خالد أوصي بتحسين أوضاعهم، ولكن جاء التحسين على هوى المنفذين بالشركة، متحدثا عن أنه “لا زيادة في رواتبهم، ولا بونص، ولا مكافآت”. وأضاف متسائلا: “نحن نعمل لمن؟ الموظف محبط ومعتدى على حقوقه ومميزاته”.

واختتم القحطاني حديثه بقوله: “نحن ما دمنا بحماية خادم الحرمين الشريفين والأمير فهد بن عبدالله نقول لإدارة الخطوط العليا: سنظهر بدل المرة عشر مرات، وأنا أتوجه من هذا المنبر الحر لخادم الحرمين الشريفين والأمير فهد بن عبدالله، وأقول: أعطونا الفرصة، بيدنا الحل، ونعرف المشكلة، وأهل مكة أدري بشعابها، إن أردتم والعدل بالوظائف، قلت للملحم بأحد الاجتماعات: اتق الله يا المعالي، ليرد الملحم عليه: اتق الله يا مطوع، وقلت له: اتق الله أنت تعطي وظائف لمن الخطوط بأنظمتها رفضتهم، ونحن للآن لم نأخذ حقوقنا”. ضيف الحلقة المستشار القانوني والمحامي محمد الجذلاني، تحدث عن القضية قائلاً: “إن تصنيف الخطوط السعودية بين خطوط العالم أمر مؤسف للغاية، وصدمني، وإنه أمر مخيف”، وقال: “كنا في يوم من الأيام نسبق بعض الدول، وأصبحنا الآن بمستوى متخلف جدا، وهذا يرمز للدولة، وليس للشركة”. وأضاف أنه عندما تطرح له الخيارات عند سفر خارج السعودية يختار خطوطا أخرى، ويجدها أفضل بكثير من الخطوط السعودية.

وعن قول مدير عام الخطوط الملحم إن نسبة عدم الرضا عن خدمات الخطوط لا تتجاوز 3 في الألف، قال الجذلاني: “هو أحد احتمالين: أنه يلمع ويدافع عن إدارته، ولا يريد تحميل المؤسسة المسؤولية، أو أنه جاهل”، متسائلا “من هو الراضي عن خدمات الخطوط؟ وإن الراضي هو شخص لم يسافر أصلا بالخطوط”. وأضاف الجذلاني أنه بعد سماع معاناة موظفي الخطوط يعذرهم من سر غياب ابتسامتهم، وأن لديهم معاناة شاملة في غياب العدالة بالترقيات، والحصول علي الحوافز، مطالبا بالتدخل من جهة محايدة من طرف الدولة، أو من مكافحة الفساد، أو هيئة الرقابة؛ لحل مشكلة هؤلاء الموظفين، مؤكدا أن هناك تلبسا على ولاة الأمر، ولا تصلهم الصورة بالشكل الصحيح. وأضاف الجدلاني أن الموظفين الذين تداخلوا بالحلقة بأسماء متخفية يخافون من الإرهاب الإداري، مؤكدا أن هناك خللا يتمثل بجمع الملحم لعدة وظائف بالخطوط بعمله رئيس للخطوط ورئيس للمديرين بالشركات.

وتداخل مساعد المدير العام التنفيذي للشؤون التجارية بالخطوط، عبدالمحسن جنيد، في الحلقة هاتفياً وقال: “أشكر الإخوان وأخص بالذكر الإخوان الموجودين بالخدمات الأرضية، وأنهم يعملون عملا جيدا يشكرون عليه”، وقال “أتفق مع المحامي محمد الجذلاني بما قاله، والمميزات التي أتكلم عنها الآن يتميز فيها الأخ سعيد القحطاني ضيف الحلقة، والأشكال اللي طرحتوه عن المميزات سيكون هناك خطاب يصل للزملاء بالخطوط قريبا، وسيوضح كل شيء لهم وهو وعد”، وقال “هناك عتب على الأخ سعيد القحطاني”.وكشف جنيد عن أنه “كل جهة ستدافع عن نفسها بالخطوط السعودية”، وقال “موضوع كنتراك هي شركة محترمة، والتصنيف الموجود من 2006، ولم يتم تصنيف الخطوط من 2006، وتحدث أن الآراء تتكلم عن كل الخطوط مع اختلاف اللهجة والمشكلة”. وأضاف أن “المشاكل التي استعرضت هي مشاكل متوقعة بكل شركة وموجودة بالشركة السعودية”. وناقش مع ضيف الحلقة سعيد القحطاني، وهو موظف بالخطوط، وقال سعيد “إن الشركة السعودية للخدمات الأرضية قامت على إدارة غير مهنية، وإنهم بعيدون كل البعد عن الخدمات الأرضية”.

وتسائل القحطاني: “كيف يجيبوا متقاعدين ولم يمارسوا المهنة، ويتم التعاقد معهم؟!” كاشفا عن وجود تجاوزات إدارية بالشركة، وأنهم “من 14 شهر لم تكشف لهم نتائج اختبار ما تسبب في تأخير العلاوة السنوية والترقيات، وبين عشية وضحاها جاءهم إلهام بأن كل اللي رسبوا في الاختبار يعطون وظائف”، مبينا أن “التكليف على هواء المدراء”. وتحدث القحطاني عن التجاوزات من الرئيس التنفيذي للخدمات الأرضية، مشيرا إلى أنه “أعطى قريبه في أربع سنوات أربع درجات، وهذا غير منطقي”، مضيفا “وإذا كان عمل الخطوط بالمحسوبية ولأفراد؛ نحن نعتذر عن العمل بالخطوط، ونرفع للمقام السامي، ونحن لم نبايع سوى خادم الحرمين الشرفين فقط، والباقي مثلنا مواطنين، وثقافة الرجيع لن نقبلها بسبب أن الرئيس التنفيذي ونائبه بالأصل متقاعدين”، متسائلا “هل لا يوجد في هذا البلد إلا ها الولد؟!”. وزاد القحطاني: “معالي رئيس الخطوط أتى من قطاع ليس له دخل بالخطوط السعودية، ولذلك لا يعرف يدير الخطوط”.

وقال القحطاني إن “الخطوط لن تنجح إلا بأبناء هالوطن”، مشيرا إلى أن “شعار الخطوط السعودية للخدمات الأرضية عباره عن هلالين، ومستمدة من اسم عائلة الرئيس التنفيذي، وأن اسمه سينزل بتويتر”، ليرد جنيد بقوله “لا والله وأنا كنت موجود عند اختياره”. “جنيد” رد قائلا “من حقنا أن نحلل ونلخص كلام الزملاء، وهو بحاجه إلى حلقة أخرى كاملة”، كما تحدث عن الدورات مطالبا بالسؤال عن الدورات التي أعطيت لزملائهم، مشيرا إلى أنه سيتم فتح مركز تدريب. وقال “أنا أعي تماما أن زميلي سعيد يتكلم بالمنطق للشركة السعودية للخدمات الأرضية، وسيكون تغير جذري بها المركز”. وأوضح جنيد أنه سيتم دراسة كل التظلمات والتي أثيرت بالحلقة سيكون لها حلقة كاملة، وسيتم نقاشها. وفي ختام الحلقة تساءل مقدم الحلقة الغيدان: “لمن يعمل موظفو الخطوط السعودية؟!”.

المصدر: سبق.

شاهد أيضاً:
الشنار بعد فتوى تحريم السفر إلى دبي: أحب أهل الإمارات ولهم مكانة في قلبي
العمل: تحديث بيانات العمالة المغادرة نهائياً عن طريق البصمة
فيديو: إمام الحرم المكي الشيخ الشريم يبكي متأثراً بصبر أهل سوريا