علوم وتقنية

لمستخدمي أندرويد.. احذروا من سرقة حساباتكم المصرفية

منذ 4 أشهر


لمستخدمي أندرويد.. احذروا من سرقة حساباتكم المصرفية

أصدرت شركة أبحاث سيبرانية إيطالية تحذيرا لمستخدمي هواتف ”أندرويد“ من فيروس يستخدمه لصوص لسرقة حسابهم المصرفي ومسح جميع المعلومات عن أجهزتهم. وأكدت شركة ”كليفي“ (Cleafy) في بيان نشرته صحيفة ”ديلي إكسبرس“ البريطانية، اليوم الثلاثاء، على ضرورة قيام جميع مستخدمي الهواتف الذكية بتوخي الحذر عند تنزيل الملفات على هواتفهم بعد اكتشاف ”فيروس شرير“ يمكن أن يتسبب في إحداث فوضى في الأجهزة. وأشارت الشركة إلى أن هذا التطبيق الشرير يستخدم نوعًا من البرامج الضارة تسمى ”BRATA“، لديها القدرة على مراقبة المستخدمين أثناء وصولهم إلى حساباتهم المصرفية. وقالت الشركة: ”يمكن للصوص الإنترنت بعد ذلك استخدام هذه البيانات الحيوية لسرقة الأموال دون أن يعرف الشخص إذا تم اختراق حسابه“.

وأضافت: ”وما يزيد الطين بلة، بمجرد وقوع الهجوم، يقوم المحتالون بتغطية عملياتهم عن طريق إجبار الجهاز المستهدف على إجراء إعادة ضبط المصنع بالكامل، وسيؤدي هذا بعد ذلك إلى حذف كل شيء تم تخزينه على الهاتف ولا يمكن للمستخدم فعل أي شيء“. ووفقًا لـ ”Cleafy“، اكتشف باحثو الأمن السيبراني في مؤسسة ”كاسبرسكي“ للأمن السيبراني فيروس ”BRATA“ لأول مرة في عام 2019، بعد استهداف عدد من أصحاب الهواتف الذكية في البرازيل. وقالت:“ الآن، قبل أن تتنفس الصعداء بأن هذه البرامج الضارة باتت بعيدة ولم يعد لها تأثير فإن الحقيقة هي عكس ذلك؛ لأن هذا الفيروس ينتشر بسرعة لا تصدق ويشق طريقه الآن عبر المحيط الأطلسي مع مستخدمي هواتف أندرويد في المملكة المتحدة وبولندا وإيطاليا، يُعتقد أنهم جميعًا الأهداف التالية للفيروس“.

وأضافت: ”هذا الفيروس يتطور أيضًا بمعدل سريع مع ميزات جديدة تجعل من الصعب اكتشافه ويزداد تدميرا بمجرد إصابة الهاتف“. ولفت البيان إلى أنه على الرغم من أن هذا الهجوم يبدو مرعبًا، إلا أن هناك طريقة بسيطة جدًا لتجنب الوقوع ضحية له، مشيرة إلى أن المحتالين يوزعون BRATA عبر تنزيل التطبيقات وعلى عكس العديد من أشكال البرامج الضارة الأخرى، لم يتم العثور عليها بعد في متاجر التطبيقات الرسمية مثل Google Play. وقال: ”هذا يعني أنه طالما أنك تحافظ على الأنظمة الأساسية المعروفة والموثوقة عند تثبيت التطبيقات والملفات، يجب أن تكون آمنًا، والمكان الذي يجب أن تكون فيه في حالة تأهب هو عند تلقي رسالة نصية أو دردشة واتساب تطلب منك تنزيل ملف على جهازك؛ لأن هذا قد يجعلك هدفًا.

المصدر: إرم نيوز.





اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه