مقاطع فيديو

استشاري: التقزم لدى الأطفال له أسباب مرضية وغير مرضية.. وهذا النوع أكثر انتشارًا -فيديو

منذ 4 أشهر


استشاري: التقزم لدى الأطفال له أسباب مرضية وغير مرضية.. وهذا النوع أكثر انتشارًا -فيديو

كشف الدكتور باسم بن عباس، استشاري الأطفال والغدد الصماء في مستشفى الملك فيصل التخصصي، كيف يتم توقُّع “طول الطفل/ الطفلة” قبل الولادة على حسب طول الأب والأم. فإذا كان المولود طفلاً يجمع طول الأب والأم، ونضيف 13 سم، والقسمة على اثنين، فيخرج ناتج طول الطفل المستقبلي. وإذا المولود طفلة نجمع طول الوالدين، ثم ننقص 13 سم، والناتج طول الطفلة المستقبلي. وكشف الدكتور باسم بن عباس، استشاري الأطفال والغدد الصماء في مستشفى الملك فيصل التخصصي، عبر برنامج يا هلا على قناة روتانا خليجية أن معدلات الطول في السعودية أقل من المعدلات العالمية بسبب طبيعة الإنسان من منطقة إلى منطقة، والعامل الوراثي أيضًا. فعلى سبيل المثال الفرق بين طول القامة السعودي أقل من الأوروبي والأمريكي بـ 7- 10 سم.

ويرجع أسباب قِصَر القامة عالميًّا إلى سوء التغذية وقلة الوزن. ويمكن تقسيم ذلك إلى أسباب مرضية وغير مرضية. ويعتقد البعض أن الأسباب المرضية كنقص هرمون النمو، وزيادة الغدة الكظرية، ونقص الغدة الدرقية، وهو الأكثر حدوثًا. وهذا غير صحيح. وفي المقابل الأكثر حدوثًا هي الأسباب غير المرضية كقِصَر القامة العائلي الوراثي، أو قِصَر القامة التكويني، وهي الأكثر انتشارًا. وأضاف: يجب على الوالدين أن يقوما بالكشف المبكر على الطفل بعمر سنتين بزيارات دورية؛ لمتابعة مستوى الطول والوزن؛ ليتم تدارك نقص النمو أو زيادة الوزن. مشيرًا إلى أن التغذية سبب أساسي لـ”التقزم”، وسوء التغذية لا يعني “قلة الأكل”، بل يعني نوعية الأكل. وبيَّن استشاري الأطفال والغدد الصماء أن عمليات الاستطالة يجب ألا تتم قبل سن البلوغ، ولا ننصح بها كل شخص؛ لأنها عملية جراحية صعبة، ولها تأثيرات سلبية على المريض، وقد تُحدث آلامًا مستمرة. وتابع: معدل طول الفتاة السعودية “150 سم”، بينما معدل طول الرجل السعودي “بين 167-و170 سم”. وبشكل عام، معدلات الطول العربية والسعودية أقل من العالمية.

المصدر: سبق.





اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه