صحة وتغذية

متخصص في علم النفس: لعبة بوب إت تصبح خطيرة على الطفل في هذه الحالة

منذ شهرين


متخصص في علم النفس: لعبة بوب إت تصبح خطيرة على الطفل في هذه الحالة

قال الدكتور نبيل خوري المتخصص في علم النفس إن لعبة ”بوب إت Pop it“ منتشرة كثيرا في البلدان العربية، إذ يعتبرها الطفل متنفسا له للتخفيف من وطأة الضغط النفسي الذي قد يواجهه، فضلا عن كونها خير مساعد لتعلم الألوان والأرقام. واعتبر الدكتور نبيل خوري أن لعبة ”بوب ات“ تتألف من كرات بلاستيكية موضوعة في إطار مربع الشكل أو غير منتظم. ولفت خوري إلى أن هذه اللعبة تعمل بالضغط على الكرات ذات الملمس المطاطي بألوانها المختلفة.

وتابع: ”تتميز هذه اللعبة بأنها تعليمية، قابلة لإعادة الاستخدام، وهي مثالية لتخفيف التوتر والقلق، والاحتياجات الخاصة، والتوحد، والاضطرابات“. وحذر نبيل خوري من أن يدمن الطفل على استخدام هذه اللعبة التي قد تؤثر سلبا على قدرته بالتركيز في المدرسة ما يؤدي إلى إهمال بعض واجباته التعليمية. ودعا خوري الأهل إلى السماح لأطفالهم باستخدامها لوقت محدد حرصا على سلامتهم الذهنية وكيفية تكيفهم في المجتمع بخاصة أنها قد تؤدي إلى حالة من التوحد والابتعاد تدريجيا عن أفراد العائلة.

المصدر: فوشيا.





اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه