اسواق المال

انهيار أسهم ريفيان للسيارات الكهربائية: ما السبب؟

منذ شهرين


انهيار أسهم ريفيان للسيارات الكهربائية: ما السبب؟

عندما طرحت ريفيان للسيارات الكهربائية أسهمها في البورصة الأمريكية أول يوم وصل سعرها إلى 100 دولار، ثم ارتفع إلى 173 دولار تقريبا. خلال أمس الأربعاء فقدت الشركة 14 في المئة من قيمتها السوقية وتراجعت أسهمها اليوم بحوالي 17 في المئة أخرى، وهكذا تراجعت إلى 121 دولار. ولكن بمجرد أن بدأت الإثارة المحيطة بالاكتتاب العام في التلاشي قليلاً، بدأ المستثمرون في التساؤل عما إذا كانت شركة Rivian تستحق بالفعل ما يقرب من 150 مليار دولار تم تقييم أسهمها بها مؤخرًا يوم الثلاثاء.

بالحكم على الانخفاض الحاد في سعر سهمها اليوم، قرر العديد من المستثمرين أن Rivian قد تقدمت كثيرًا وبسرعة كبيرة. ومن المرجح أن تظل أسهم ريفيان متقلبة حيث يحاول السوق تحديد قيمة مناسبة لأعمالها الناشئة، سيكون هذا التقييم مسعى صعبًا للمستثمرين. لدى ريفيان الكثير من الإمكانيات، تعمل في صناعة السيارات الكهربائية المزدهرة، كما تدعمها شركة أمازون وفورد، اللذين من المفترض أن يؤدي دعمهما إلى زيادة احتمالية نجاح Rivian.

في الواقع طلبت أمازون بالفعل 100000 سيارة من ريفيان لمساعدة عملاق التجارة الإلكترونية في تحويل أسطول التسليم الضخم إلى مصادر طاقة متجددة. ومع ذلك، لا يزال يتعين على الشركة إنتاج الكثير من الإيرادات، ومن المقرر أيضًا أن تنفق مليارات الدولارات نقدًا لأنها تزيد من قدرتها التصنيعية، ولا نعرف كيف ستبدو هوامش ربح الشركة عندما تبدأ في تسليم المركبات للعملاء. ما حدث مع الشركة في البورصة عادة ما يحدث مع شركات ناشئة جديدة حصلت على الكثير من الزخم، وقد رأينا ذلك من قبل مع تيسلا وأوبر وشركات أخرى تم التشكيك في قدرتها على تحقيق نجاحات. يقول الكثير من المحللون أن قيمة 100 مليار دولار بالنسبة لشركة ناشئة حديثة في البورصة الأمريكية بمجال ناشئ وهو السيارات الكهربائية مبالغ فيها، ولهذا يراهن كثيرون على انخفاض أسهمها إلى 100 دولار على الأقل.





اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه