اسواق المال

هذه العملة الرقمية ارتفعت من 0 إلى 10000 دولار ثم انهارت

منذ شهرين


هذه العملة الرقمية ارتفعت من 0 إلى 10000 دولار ثم انهارت

أظهرت بيانات منصة تتبع أسعار العملات الرقمية coinmarketcap أن ARC Governance (ARCX) قد قفزت بأكثر من 2800000 في المائة في غضون ساعات، حيث ارتفع من 0.34 دولار إلى 9991.70 دولار.

ومع ذلك فقد محى الرمز ما يقرب من قيمتها الكاملة، ويتم تداولها حاليا عند 0.4 دولار وهي صدمة كبيرة للكثير من المستثمرين في الساعات الماضية.

كانت تقلبات أسعار العملات المشفرة شديدة في الماضي القريب، حيث ارتفعت العديد من العملات الرقمية المشفرة بشكل جنوني لساعات قبل أن تنهار بشكل نهائي وكانت عملة SQUID أشهرها وهي التي تبين أنها عملية احتيال ضخمة حيث منع القائمون عليها المستثمرين من البيع وقاموا هم ببيع تلك العملات وسحب أكثر من 2 مليون دولار.

ارتفعت Meta Ethereum بأكثر من 213000٪ مؤخرًا خلال 24 ساعة، بينما ارتفعت عملة Kokoswap، مرة بنسبة هائلة بلغت 71000٪ في نفس الفترة الزمنية تقريبًا، لكن أيا منهما لم يرتفع من 0 دولار إلى 10000 دولار كما حدث مع ARC Governance (ARCX).

أصبحت تقلبات الأسعار غير المسبوقة في العملات المشفرة أحدث اتجاه هذه الأيام، يشير هذا أيضًا إلى المخاطر والتقلبات في تداول العملات الرقمية المشفرة وتزايد عمليات النصب.

مع التقلبات الهائلة في أسعار العملات المشفرة غير المعروفة والتي أصبحت القاعدة، أثار الخبراء مخاوف ونصحوا المستثمرين بضرورة توخي الحذر عند اختيار هذه العملات الرقمية.

تتمثل الوظيفة الأساسية لرمز ARCx في أن تكون آلية الحوكمة لبروتوكول ARCx نفسه، وتهدف العملة الرقمية إلى مواءمة الحوافز بين مختلف أصحاب المصلحة داخل النظام البيئي لتعزيز النمو المستدام والحوكمة العادلة.

يسمح الرمز المميز حاليًا لحاملي العملة الرقمية بالتصويت على الإنفاق من الخزانة، في المستقبل سيتمكن حاملو الرموز المميزة ARCx من التصويت لتلقي التدفقات النقدية المتولدة من الشبكة والمشاركة في الحوكمة المحلية على السلسلة لترقية البروتوكول نفسه.

لا نعرف حاليا إن كان ما حدث عملية نصب جديدة، أم فقط نتيجة مضاربة كبيرة حيث استغل أصحاب الحصة الأكبر الإرتفاع الصاروخي للبيع لتسقط سعر العملة.





اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه