يعاني أحد أجانب فريق الشباب من مرض خطير، أبعده عن المشاركة مع فريقه في المباريات بالفترة الماضية.
وبحسب “الرياضية” فإن السنغالي ألفريدي ندياي لاعب وسط فريق الشباب، يعاني من مرض السل الرئوي، الذي يخضع بسبب للعزل المنزلي في مقر سكنه بالرياض.

وشارك ندياي بعد تعافيه من فيروس كورونا في مباراتين مع الشباب بالدوري ، وشعر اللاعب السنغالي بآلالام في موضع صدره، ومن خلال الفحوصات الطبية تأكدت إصابته بالمرض.
وأشارت إلى أن السنغالي ندياي قد تحسنت حالته نسبياً وسيخضع لمزيد من الفحصات الطبية للتأكد من تعافيه من الممرض بشكل كامل قبل أن يختلط بزملائه اللاعبين في تدريبات الشباب.