أكدت سفارة المملكة في واشنطن خلال بيان نشرته شبكة CNN أن : “المسؤول الأمني السابق سعد الجبري فاقد للمصداقية”.
وقالت خلال “البيان” أن الجبري ” له تاريخ طويل من التلفيق ومحاولات التشتيت لإخفاء الجرائم المالية التي ارتكبها والتي تبلغ قيمتها مليارات الدولارات، لتوفير أسلوب حياة مُسرف لنفسه ولأسرته”.

وأضاف البيان أن الجبري “لم ينكر جرائمه، بل إنه في الحقيقة يشير إلى أن السرقة كانت مقبولة في ذلك الوقت. لكنها لم تكن مقبولة ولا قانونية في ذلك الوقت، ولا الآن”.
الجدير بالذكر أن الجبري  كان مسؤولا في وزارة الداخلية وتورط  هو وأفرادٌ من عائلته وآخرون مقربون له بسرقة ما يقارب 11 مليار دولار من الأموال الحكومية وهرب من المملكة في عام  2017، وهو حاليًا يعيش في تورونتو الكندية ولا يزال مطلوبا للسلطات السعودية.