الرئيسيةاخبارمحلياتمشايخ يوقعون على بيان إحتجاجاً على وزارة العمل لتوظيف الفتيات في كل مجال
محليات

مشايخ يوقعون على بيان إحتجاجاً على وزارة العمل لتوظيف الفتيات في كل مجال

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

مشايخ يوقعون على بيان إحتجاجاً على وزارة العمل لتوظيف الفتيات في كل مجال

مشايخ1-300x191

أصدر مجموعة من المشايخ وطلبة العلم بياناً قالوا إنه “يتعلق بالشكاوى المستنكرة لتحمس وزارة العمل لتوظيف النساء في كل مجال”. وزعم البيان عن “إستغلال وزارة العمل لما تملكه من سلطة وصلاحيات لتنفيذ خطتها لتوظيف النساء”، مشيراً إلى ما وصفه بـ “تهديدها لمن لا يمتثل أو يتباطأ بإيقاع ما تستطيعه من عقوبات، من وقف الخدمات، وتجميد السجل التجاري أو إلغائه، ومن أصر فإن منشأته ستغلق نهائياً”. كما أشار البيان إلى أن نتائج حملة توظيف الإناث المتبعة من قبل الوزارة قادت إلى “ما تطالعنا به وسائل الإعلام -وهو قليل من كثير- مما تضبطه أجهزة الضبط الميداني من قضايا سلوكية، وما يرفع للمهتمين بالإصلاح من شكاوى التحرش والابتزاز”. وأكد البيان على ضرورة زيادة الجهود في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتواصي به، فهو من أهم الأسباب في حفظ المجتمع عن الانحراف، وأن “مصلحة صيانة العرض مقدمة على مصلحة حفظ المال، وإلا فإن تجاوزات وزارة العمل الشرعية والنظامية كثيرة، ترتب عليها ما ترتب من استمرار البطالة في صفوف الشباب، والتضييق على الناس في مصالحهم (كرفع رسوم رخصة العمل من 100 ريال إلى 2400 ريال).

وهذا نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان في شأن إلزام وزارة العمل التجار بتوظيف الفتيات في بيئات مختلطة:

الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان أما بعد فقد تكررت الشكاوى من عموم الناس استنكاراً لتمادي وزارة العمل في التحمس لتوظيف النساء في كل مجال، والزج بهن في كل ميدان، واستغلالها ما تملك من سلطة وصلاحيات لتنفيذ ذلك، وتهديدها من لا يمتثل أو يتباطأ بإيقاع ما تستطيعه من عقوبات، من وقف الخدمات، وتجميد السجل التجاري أو إلغائه، ومن أصر فإن منشأته ستغلق نهائياً.
وكان من نتيجة هذا الموقف أن استجاب عدد من التجار- راغبين أو راهبين- فوُظفت الفتيات في مهن شتى ومواقع مختلفة، وزُجَّ بهن في بيئات مختلطة اختلاطاً صريحاً، فأصبحن يعملن (سكرتيرات) للرجال، ومسوقات يطرقن الأبواب ويتنقلن بين المكاتب، وواجهات في مكاتب الاستقبال يستقبلن الزائرين والمراجعين، إلى غير ذلك.
وكان من النتائج المبكرة لهذا الوضع المنفلت ما تطالعنا به وسائل الإعلام- وهو قليل من كثير- مما تضبطه أجهزة الضبط الميداني من قضايا سلوكية، وما يرفع للمهتمين بالإصلاح من شكاوى التحرش والابتزاز، وما يسمعه الناس حيناً بعد حين من حالات الاستدراج وإفساد بعض النساء على أزواجهن، وضرب المواعيد، والخلوات المحرمة داخل مقر العمل وخارجه، وغير ذلك. ممثلاً ذلك كله قمة جبل الجليد الذي لم يظهر منه إلا رأسه.
وفي شأن توظيف النساء بائعات فحيث إن هذا جاء تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء القاضي بقصر بيع المستلزمات النسائية الخاصة على النساء . . فإن الوزارة فسرت هذا القرار تفسيراً يجعلهن يختلطن بالرجال من المتسوقين وزملاء العمل حيث يجتمعون جميعاً تحت سقف واحد. ثم توسعوا في تفسير (المستلزمات الخاصة) حتى أدخلوا فيها عموم ما يتعلق بالمرأة، ثم توسعوا توسعاً آخر بإلزام التجار بتوظيفهن محاسبات (كاشيرات) يحاسبن المتسوقين رجالاً كانوا أو نساء، ولم يكتفوا بهذا بل تمادوا خطوة أخرى بالإلزام بتوظيفهن محاسبات (كاشيرات) في أسواق الجملة للمواد الغذائية، والأثاث، ونحو ذلك. ضاربين بفتوى سماحة المفتي وأعضاء اللجنة الدائمة الصادرة مؤخراً عرض الحائط.

كما أن قرار مجلس الوزراء المشار إليه أعلاه تضمن أيضاً تكليف الوزارة بتشجيع النساء على [أسلوب العمل عن بعد، وتنفيذ (برنامج الأسر المنتجة)] ونص على تكليفها بـ [توفير الدعم اللازم لإنجاحهما] إلا أن هذا التكليف لم يحض من اهتمام الوزارة بمثل ولا قريب من تحمسها واهتمامها بتوظيفهن بائعات، حيث رمت فيه بثقلها، وانشغلت به عن كثير من المشاريع الإصلاحية المنوطة بها مما تحتاجه الساحة.

وأمام هذا الوضع الذي لا يقره شرع ولا نظام ولا ذو مروءة وفطرة سوية فإنا نبين ما يلي:

1. إن وزارة العمل بإصرارها على هذا المسلك تقود بلادنا ومجتمعنا إلى معصية ظاهرة تستوجب سخط الله وتستنزل عقوباته، وتلحقه بالمجتمعات التي انسلخت عن قيمها ومبادئها.

2. إن إعراض الوزارة عن الفتاوى الشرعية الصادرة من الجهة المخولة رسميا بالإفتاء والقاضية بتحريم الاختلاط وتحريم توظيف النساء في المجالات والبيئات المفضية للفتنة. . يعتبر تطاولا على جهاز رسمي، وتهويناً من شأن أهل العلم، وقبل ذلك كله استخفاف بالحكم الشرعي، كما أن فيه تشجيعا وتجرئة لكل صاحب توجه أو هوى أن يتمرد على الأحكام الشرعية.

3. إن السعيد من وعظ بغيره . . أفلا يكون لنا عبرة بما حصل لعدد من بلدان المسلمين كانت قبل بضعة عقود متميزة بصلاح أهلها وحشمة نسائها، ثم آلت إلى ما آلت إليه من السفور والاختلاط والتعري، وذلك بخطوات ومساع تشبه ما نحن بصدد الحديث عنه، الجامع بينها استخدام عصا السلطة واستصدار القرار السياسي لفرض الأمر واقعاً بين الناس.

4. إن كل من قام بهذا الفعل أو أسهم فيه فله نصيبه من الإثم، أياًّ كان موقعه ومهما كان دوره، فإن الله عز وجل يقول: {وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ } المائدة2. ويزداد الإثم بكون هذا الفعل تأسيساً لوضعٍ جديدٍ منكرٍ يراد أن يُسَيَّر عليه المجتمع، فالمشارك فيه له نصيب من قول النبي صلى الله عليه وسلم: (مَنْ سَنَّ في الإسلامِ سُنَّةً سيِّئةً فعليهِ وِزرُها ، ووِزرُ مَنْ عمِلَ بِها من بعدِهِ ، من غيرِ أنْ يُنقَصَ من أوْزارِهمْ شيءٌ) رواه مسلم

5. يبرر البعض هذا التمادي والانفلات في توظيف الفتيات بأن في المجتمع نساء محتاجات هن العائلات لذويهن. وهذه حجة واهية فهؤلاء وأمثالهن تعالج أوضاعهن بالطرق الشرعية والوسائل النظامية المتعددة، بأساليب تجمع بين تحقيق المصلحة ودرء المفسدة.

6. إن المؤمن لا يلدغ من جحر مرتين. . فلئن كان أصل مسألة (تولي النساء بيع مستلزماتهن الخاصة) محل تأييد من كثير من الناس لما يرجون من محافظته على خصوصيات النساء فلقد تكشف الأسلوب الذي نفذ به ذلك القرار عما يؤكد أن مقتضى العقل ألا نندفع وراء هذه الطروحات اندفاعاً نغفل فيه مكايد المتربصين، الذين ينتهزون هموم المجتمع ليجعلوا منها سلماً لتحقيق أهداف لهم. فلا بد أن نقف موقف العقل والاعتدال، فلا تهويل ولا تهوين، ولا يعمم سوء الظن، كما لا يجعل حسن الظن في غير محله. ونحن محتاجون إلى استصحاب هذا المعنى في قضايا اجتماعية تطرح حالياً، يروج لها من يروج بوجهها الإيجابي فقط، ويريد أن يرسخ لدى المجتمع قناعات معينة حيالها، وعلاجات محددة قد رسمها مسبقاً.

وحيث إن هذا التوجه الذي تقوده الوزارة مهدد للمجتمع بانقلاب سلوكي مؤثر، يلحقه بركب المجتمعات المنفلتة عن أمر ربها وشرعه، لذا فإنا نؤكد ما يلي:

1. نوصي المباشرين تنفيذه من منسوبي وزارة العمل وغيرهم أن يتقوا الله، ونحذرهم من مغبة فعلهم هذا، ونذكرهم بأن الله عز وجل يمهل ولا يهمل، فعليهم أن يتوبوا إلى ربهم، وأن يمتثلوا شرع الله، وألا يخرجوا عما بين أيديهم من فتاوى أهل العلم المحرمة لما تقدم من صور الاختلاط، وأن ينأوا بأنفسهم عن أن يسطرهم التاريخ في زمرة رواد التغريب وقادته، فتلعنهم الأجيال كما لعنت من قبلهم، كما نذكرهم بما جاء عن النبي صلى الله عليه وسلم : (من التمس رِضا اللهِ بسخَطِ الناسِ ؛ رضِيَ اللهُ عنه ، وأرْضى عنه الناسَ ، ومن التَمس رضا الناسِ بسخَطِ اللهِ ، سخِط اللهُ عليه ، وأسخَط عليه الناسَ).
2. إن جانب العرض أحد الضروريات الخمس التي اتفقت شرائع الأنبياء عليهم السلام على المحافظة عليها، وإن التعامل معها بمثل هذه الاستهانة خطير جدا، فالأعراض لا مساومة عليها، وإن غضبة من غيور قد تشعل فتنة يصعب إطفاؤها.
3. نذكر أخواتنا المسلمات بألا تكون الرغبة في الحصول على وظيفة مدعاة للتساهل فيما قد يمس العرض أو يخدش الحياء أو يوقعها في الفتنة أو يعرضها للابتذال والامتهان، وألا يعملن إلا في وسط نسائي وبيئة سالمة من جميع صور الاختلاط. كما نذكر أولياء أمورهن أن يتقوا الله ويقوموا بواجب القوامة وبحق من استرعاهم الله عليه، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته).

4. إن ما تقدم يؤكد الحاجة بل الضرورة إلى زيادة الجهود في الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والتواصي به، فهو من أهم الأسباب في حفظ المجتمع عن الانحراف. فيجب على المسلمين أن يقوموا به ويتعاونوا عليه، ذكوراً وإناثاً، فرادى وجماعات. قال الله عز وجل : {وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ}هود117.لا سيما مع عدم كفاية قدرات الجهاز الرسمي عن مواكبة ما يستجد من المنكرات وإسقاطِ فرض الكفاية عن الأمة.
وختاماً فقد جاء بياننا هذا انطلاقا من كون مصلحة صيانة العرض مقدمة على مصلحة حفظ المال، وإلا فإن تجاوزات وزارة العمل الشرعية والنظامية كثيرة، ترتب عليها ما ترتب من استمرار البطالة في صفوف الشباب، والتضييق على الناس في مصالحهم ( كرفع رسوم رخصة العمل من 100 ريال إلى 2400 ريال).
هذا وبالله التوفيق وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعهم بإحسان والحمد لله رب العالمين.

الموقعون كما جاء في البيان:

1. فضيلة الشيخ/أ.د علي بن سعيد الغامدي
2. فضيلة الشيخ/أ.د محمد بن ناصر السحيباني
3. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن حمد الجلالي
4. فضيلة الشيخ/د. عبدالرحمن بن صالح المحمود
5. فضيلة الشيخ/ د. محمد بن سعيد القحطاني
6. فضيلة الشيخ/ د. خالد بن عبدالله الشمراني
7. فضيلة الشيخ/ د. عبدالله بن حمود التويجري
8. فضيلة الشيخ/ د. عبدالعزيز بن سعود عرب
9. فضيلة الشيخ/ منديل بن محمد الفقيه
10. فضيلة الشيخ/ د. محمد بن عبدالله الخضيري
11. فضيلة الشيخ/د. ناصر بن محمد الأحمد
12. فضيلة الشيخ/حمد بن محمد الحناكي
13. فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن ناصر الجليل
14. فضيلة الشيخ/د. عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي
15. فضيلة الشيخ/ د. أحمد بن عبدالله الزاهراني
16. فضيلة الشيخ/ د. محمد بن عبدالعزيز الخضيري
17. فضيلة الشيخ/ أحمد بن حسن آل عبدالله
18. فضيلة الشيخ/د. عبدالعزيز بن محمد آل عبداللطيف
19. فضيلة الشيخ/محمد بن أحمد الفراج
20. فضيلة الشيخ/د. رياض بن محمد المسيميري
21. فضيلة الشيخ/د. عبدالله بن محمد الناصر
22. فضيلة الشيخ /د. عبدالعزيز بن حميد الجهني
23. فضيلة الشيخ/د. عبدالرحمن بن صالح المزيني
24. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن ناصر السليمان
25. فضيلة الشيخ/ د. إبراهيم بن عثمان الفارس
26. فضيلة الشيخ/د. عبدالله بن ناصر الصبيح
27. فضيلة الشيخ/د. مسفر بن عبدالله البواردي
28. فضيلة الشيخ/ محمد بن سليمان المسعود
29. فضيلة الشيخ/ د. محمد بن عبدالعزيز الماجد
30. فضيلة الشيخ/د. بندر بن عبدالله الشويقي
31. فضيلة الشيخ/ منصور بن إبراهيم الرشودي
32. فضيلة الشيخ/ فهد بن محمد بن عساكر
33. فضيلة الشيخ/علي بن إبراهيم المحيش
34. فضيلة الشيخ/ سعد بن ناصر الغنام
35. فضيلة الشيخ/مسعود بن حسين بن سحنون
36. فضيلة الشيخ/ د. سليمان بن عبدالله السيف
37. فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن عبدالرحمن التركي
38. فضيلة الشيخ/محمود بن إبراهيم الزهراني
39. فضيلة الشيخ/ حمود بن ظافر الشهري
40. فضيلة الشيخ/ أحمد بن محمد باطهف
41. فضيلة الشيخ/ علي بن يحيى القرفي
42. فضيلة الشيخ/ محمد بن سعيد بافيل
43. فضيلة الشيخ/ عبدالسلام بن إبراهيم الحصين
44. فضيلة الشيخ/ حمد بن عبدالله الجمعة
45. فضيلة الشيخ/ د. عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي
46. فضيلة الشيخ/خالد بن إبراهيم الصقعبي
47. فضيلة الشيخ/عبدالله بن سليمان العميريني
48. فضيلة الشيخ/عبدالرحمن بن عبدالعزيز أبانمي
49. فضيلة الشيخ/عبدالعزيز بن محمد العجلان
50. فضيلة الشيخ/ عثمان بن عبدالرحمن العثيم
51. فضيلة الشيخ/ د.محمد بن سليمان البراك
52. فضيلة الشيخ/ د. صالح بن عبدالله الهذلول
53. فضيلة الشيخ/ يحيى بن إبراهيم اليحيى
54. فضيلة الشيخ/ خالد بن صالح العجلان
55. فضيلة الشيخ/ ماجد بن عبدالعزيز الهزاني
56. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن حمود الهذلول
57. فضيلة الشيخ/ سعد بن عبدالله القعود
58. فضيلة الشيخ/د. سليمان بن علي السعود
59. فضيلة الشيخ/ د. عبدالرحمن بن سليمان الشمسان
60. فضيلة الشيخ/ أيمن بن محمد السويكت
61. فضيلة الشيخ/ محمد بن عبدالله التركي
62. فضيلة الشيخ/ صالح بن حمود الهذلول
63. فضيلة الشيخ/يوسف بن صالح الخزيم
64. فضيلة الشيخ/فهد بن سليمان القاضي
65. فضيلة الشيخ/ محمد بن سعد الهليل العتيبي
66. فضيلة الشيخ/ د. عبدالعزيز بن عبدالله المبدل
67. فضيلة الشيخ/ د. سليمان بن عبدالله الغفيص
68. فضيلة الشيخ/ د. محمد بن عبدالله المحيميد
69. فضيلة الشيخ/ فوزي بن حمد الصبحي
70. فضيلة الشيخ/حسن بن أحمد بالبيد
71. فضيلة الشيخ/عبدالرحمن بن صالح الظاهري
72. فضيلة الشيخ/علي بن عبدالمحسن المطيري
73. فضيلة الشيخ/عادل بن محمد الثبيتي
74. فضيلة الشيخ/أحمد بن محمد الغامدي
75. فضيلة الشيخ/علي بن صبحي العامري
76. فضيلة الشيخ/ناصر بن حمدان الجهني
77. فضيلة الشيخ/محمد بن صلاح اليوبي
78. فضيلة الشيخ/ سعد بن صالح الصرامي
79. فضيلة الشيخ/عبدالرحمن بن علي المشيقح
80. فضيلة الشيخ/عبدالله بن علي المنسلح
81. فضيلة الشيخ/فهد بن ناصر الحربي
82. فضيلة الشيخ/رائد بن محمد الكحلان الغامدي
83. فضيلة الشيخ/عاصم بن سليمان العودة
84. فضيلة الشيخ/إبراهيم بن عبدالعزيز الرميحي
85. فضيلة الشيخ/عبدالله بن علي الربع
86. فضيلة الشيخ/أحمد بن محمد السويلم
87. فضيلة الشيخ/د. محسن بن حامد المطيري
88. فضيلة الشيخ/أحمد بن عبدالله الراجحي
89. فضيلة الشيخ/عبدالعزيز بن عبدالله الوهيبي
90. فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن صالح الزميع
91. فضيلة الشيخ/ عثمان بن عبدالله الدبيخي
92. فضيلة الشيخ/د. أحمد بن محمد اللهيب
93. الدكتور/ إبراهيم بن محمد أبكر عباس
94. فضيلة الشيخ/ فهد بن صالح العبيسي
95. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن علي الغامدي
96. فضيلة الشيخ/عبدالحكيم بن علي الفلاج
97. فضيلة الشيخ/ أحمد بن صالح الصمعاني
98. فضيلة الشيخ/عبدالله بن سليمان المجيدل
99. فضيلة الشيخ/محمد بن إبراهيم المهوس
100. فضيلة الشيخ/عبدالله بن عبدالكريم البحيري
101. فضيلة الشيخ/عبدالله بن غيلان الغيلان
102. فضيلة الشيخ/عبدالرحمن بن عبدالله الحسياني
103. فضيلة الشيخ/عبدالرحمن بن عبدالله الشايع
104. فضيلة الشيخ/صالح بن ابراهيم الشمسان
105. فضيلة الشيخ/عبدالرحمن بن حمد النقيثان
106. فضيلة الشيخ/أحمد بن محمد المقبل
107. فضيلة الشيخ/عبدالله بن محمد البريدي
108. فضيلة الشيخ/ عبدالعزيز بن زايد الصلال
109. فضيلة الشيخ/عبدالعزيز بن محمد النغيمشي
110. فضيلة الشيخ/علي بن محمد الريشان
111. فضيلة الشيخ/سليمان بن عبد الله السويد
112. فضيلة الشيخ/أحمد بن عبدالله المهوس
113. فضيلة الشيخ/محمد بن عبد العزيز الغفيلي
114. فضيلة الشيخ/عبد الله بن سليمان المنسلح
115. فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله الربيش
116. فضيلة الشيخ/ عبدالله بن محمد عسيري
117. فضيلة الشيخ/ صالح بن ساير المطيري
118. فضيلة الشيخ/سالم بن محمد العماري
119. فضيلة الشيخ/أحمد بن عبدالله اليحيى
120. فضيلة الشيخ/سليمان بن عبدالله الشمسان
121. فضيلة الشيخ/د. أمين بن عبدالله الشقاوي

المصدر: صحيفة اليوم.

شاهد أيضاً:
جهات عليا توجه بإستبعاد العريفي والعوضي والبريك من المشاركة بالمخيم الدعوي بأبها
سليمان الدويش يحضر وكيلاً عن الداوود بالجلسة الثانية لقضيته مع الغيث
وزارة التربية: نتائج الثانوية العامة الإثنين القادم