21 C
الرياض
20 أكتوبر، 2020
فن ومشاهير

شاهد: المصور الذي حذف ركبة نجوى كرم يعيدها ويبرر.. والهجوم مستمر

نشر المصور الفوتوغرافي ذبيان سعد، تغريدةً عبر حسابه الخاص على تويتر علق فيها على ما حدث من جدل حول اختفاء ركبة الفنانة اللبنانية في إحدى صورها خلال ظهورها الأخير في برنامج “ذا فويس سينيور”، مرفقاً إياها بصورتين إحداهما تظهر وجود ركبتها واعترف ذيبان سعد في تغريدته بأن ما جرى كان خطأه وأنه يعترف به، حيث علق بالقول: “الإعتراف بالخطأ فضيلة بعتت صورة نجوى كرم ما انتبهت للركبة لانو عالسرعة”.

img

وتابع المصور الفوتوغرافي قوله بأن الصحافة تركت كل ما كان جميل بتلك الإطلالة واهتمت بصورةٍ واحدة، حيث قال: “بس معقولة عناوين الصحافة شو رخيصة تركتو كل شي حلو بنجوى من اطلالتها لفستانها ولهضامتها بالبرنامج و ركزتوا عالركبة”، مضيفاً: “وهيدي صورة نجوى مع الركبة”. واختتم المصور الفوتوغرافي الذي بدا عاتباً على ما جرى، بقوله: “للأسف صرنا صحافة الترند مش صحافة القلم المحترم”. وفور نشر المصور الفتوغرافي لهذه التغريدة، تفاعل بعض رواد موقع تويتر معها، حيث دافع قسم منهم عن الصحافة التي قامت بتداول الخبر، إضافةً إلى إشادتهم باعترافه بهذا الخطأ البسيط ومطالبين إياه بالتقليل من الفوتوشوب خصوصاً في صور نجوى، إذ قال أحدهم: “لا مش الصحافة اغلبيتن فانز شى فنانة مقهورين عن الضجة الحلوة الى عملتها نجوى.الصورة كتير بتجنن والركبة كتار ما انتبهوا الا بعد ملاحظة كم شخص عملوها مشان يتحصلو على شوى لايكات. وكتير شكرا إلك لانك احكيت عن هالخطأ البسيط وما غير ابدا من حلاوة الصورة .بس بليز لا تكثر فوتوشوب لنجوى”.

img

ويبدو أن تبرير سعد لم يقنع الجمهور الذي رأى أن الصورة ما زالت غير جيدة وبها شيء غير منطقي، معتبرين أن الصورة التي وضعها تشير إلى أنه قام بتركيب “ركبة” للصورة وأنها معدلة أيضاً باستخدام الفوتوشوب حيث علقت إحداهن بالقول: “مو ملاحظ انو هالركبة سالتة لتحت زيادة لو ضليت ساكت كان احسن”، وأضافت أخرى: “هي صح الركبة رجعت بس كمان مفتشبة مو معقول أبدا مكانها كتير نازله لتحت يعني مبين مكانها بالصورة الأولى ازبط”. يُذكر أن النجمة اللبنانية، كانت قد أطلت بفستان ذهبي من طراز “لا بورجوازي” تميز بقصته الضيقة وغير المتوازية عند منطقة الكتف، والتي سلطت الضوء على رشاقتها، إلا أن تلك الإطلالة التي لاقت الكثير من الاستحسان من قبل مواقع التواصل الاجتماعي، لفتت الأنظار بسبب الفوتوشوب الذي خضعت له الصورة، إذ لاحظ الكثيرون اختفاء منطقة الركبة كليًا، لتبدأ بعدها سيل من الانتقادات لاستخدام الفوتوشوب المبالغ فيه في صور النجوم والنجمات.

اترك تعليقاً