عربية وعالمية

دب يقتل عاملا بحديقة حيوانات في بغداد

منذ شهرين


دب يقتل عاملا بحديقة حيوانات في بغداد

لقي عامل مصرعه، الثلاثاء؛ بعد أن هاجمه دب أثناء أداء عمله داخل حديقة حيوانات ”الفنجان“ بمنطقة الدولعي، شمال العاصمة العراقية بغداد. وأصدرت إدارة الحدائق، بيانا نعت فيه العامل الذي يدعى ”حسن آل حسن“، موضحة أنه ”تُوفي أثناء تأديته عمله بإطعام الحيوانات داخل الحديقة الموجودة خارج مدينة الألعاب“.

وقالت الإدارة في البيان الذي تم نشره عبر صفحة الحدائق على ”فيسبوك“، إن ”العامل كان مروضا للحيوانات ومحترفا في عمله، لكن وعند قيامه بسحب الطعام القديم من الحيوانات بغية تغييره، صدرت ردة فعل غير متوقعة من أحد هذه الحيوانات، حيث قام بضرب العامل على مكان حساس وتوفي على إثرها“. وأكدت ”توفير الحماية الكافية داخل الحدائق، وأن الحيوانات مؤمنة بشكل كبير وبأقفاص محكمة“، داعية إلى ”توخي الدقة بالنشر ومراعاة مشاعر ذوي العامل الراحل“. في السياق، ذكرت قناة (NRT) العراقية، أن ”عشيرة العامل المتوفى هاجمت المنتزه وأطلقت الرصاص الحي؛ ما دعا القوات الأمنية لتطويق المكان واحتواء الأزمة“. وحظيت الحادثة بتفاعل واسع من قبل النشطاء عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، الذين وصفوا ما تعرَض له العامل بـ“الفاجعة“.

وتباينت ردود فعلهم على الحادثة، بين من اعتبرها قضاء وقدر، وبين من اعتبرها ”استهانة وتقصيرا“ من قبل المسؤولين عن الحديقة. ويوجد في العراق حيوانات برية ومفترسة، إلا أنها تتواجد في الأماكن النائية والصحراوية والأحراش، وسبق أن داهمت بعض هذه الحيوانات مناطق سكنية في حوادث محدودة، وسببت رعبا بين السكان. كما تضم العاصمة بغداد ”حديقة الزوراء“، التي أنشئت مطلع السبعينيات، وتعتبر أكبر وأهم الحدائق في العراق. وتقع الحديقة على مساحة تتجاوز الـ 700 دونم وسط بغداد، في حي المنصور، وتتوسط عددا كبيرا من أحياء العاصمة، حيث تمثل أكبر غطاء نباتي في العاصمة، وتحتوي الحديقة على مدينة ألعاب وبرج سياحي، إضافة إلى حديقة حيوانات، وتعتبر مقصدا رئيسا للكثير من العراقيين.



اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اشترك في نشرة مزمز الإخبارية

تفقد البريد الوارد او صندوق الرسائل الغير مرغوب فيها، لإيجاد رسالة تفعيل الاشتراك

لإستقبال نشرة الأخبار، فضلاً اضف بريدك أدناه