الرئيسيةاخبارمحلياتتعليم الرياض تنفي حدوث إختلاسات بـ 150 مليون ريال والعقوبات تراوح بين الحسم ولفت النظر أو اللوم
محليات

تعليم الرياض تنفي حدوث إختلاسات بـ 150 مليون ريال والعقوبات تراوح بين الحسم ولفت النظر أو اللوم

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

تعليم الرياض تنفي حدوث إختلاسات بـ 150 مليون ريال والعقوبات تراوح بين الحسم ولفت النظر أو اللوم

1e73cf94-c963-42ec-9820-aba68ab083342

نفى المدير العام لتعليم منطقة الرياض الدكتور “إبراهيم المسند” وجود أي فساد مالي في إدارته على خلفية إعلان وزارة التربية والتعليم عن وجود لجنة من عدة جهات للتحقيق في قضية إختلاسات مالية قدّرت بـ 150 مليون ريال في إدارة التربية والتعليم بالرياض. وقال المسند إن أبواب الإدارة مفتوحة للجميع، فليس لدينا أية إختلاسات ومن قال إن لدينا إختلاسات فليثبت ذلك، وسيصلكم الرد في وقته.
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي بأسم وزارة التربية والتعليم “محمد الدخيني” أن الوزارة ليس لديها تعليق على القضية، وأن ما نشر عنها كافٍ، مشدداً على أن الوزارة لا تستطيع الحديث عن القضية، كونها من الجانب القضائي لا يجوز الحديث عنها حتى تنتهي جميع التحقيقات لأجل المصلحة. من جهته، قال مساعد المدير العام للشؤون المدرسية في تعليم الرياض “حمد الشنيبر” إنه لا يملك أية خلفية عن ملف القضية، مشدداً على أن أي مسؤول لا يملك حق فصل موظف بموجب النظام، لمجرد أنه كشف فساداً في إدارته، وذلك بعد تداول أنباء عن إعفاء موظف في تعليم الرياض بعد كشفه عن تجاوزات مالية في الإدارة. ولفت “الشنيبر” إلى أن إدارة المتابعة تختص بالتحقيق في ملف القضية، ومن ثم إحالتها للإدارة القانونية التي تصدر العقوبات، نافياً أن تبني الإدارة قراراتها على توصيات المتابعة، بل من حقها المصادقة والتأييد أو النقض بحسب المعطيات في ملف القضية، مشدداً على أن العقوبات تراوح بين الحسم ولفت النظر أو اللوم.
ويذكر أن الموظفين المتورطين في هذه التجاوزات زوروا ودلسوا الحقائق وحاولوا منع وصول المعلومات والمستندات إلى وزير التربية، فيما تم إقصاء المسؤول الذي قدم المستندات وكشف هذه الاختلاسات من منصبه، إلا أنه تمت إعادة تعيينه في منصب مستشار بالوزارة. وكشفت الوثائق والمستندات المشار إليها بجانب التجاوزات في ترسية مشروعات الوزارة عن تجاوزات ومخالفات أخرى، منها منح مسؤول رفيع 10 سيارات لمكتبه، منها 6 تحت استخدامه الشخصي وترسية مشروعات صيانة وتشغيل وإنشاء على شركات تعود لأسرتين معروفتين.

المصدر: صحيفة الحياة.

شاهد أيضاً:
رفع مقترح زيادة الحد الأدنى للأجور إلى 5837 ريالاً للمقام السامي خلال شهرين
العمل: المهلة التصحيحية لا تشمل المتسللين إلى البلاد بطرق غير شرعية
الطائف: شاب يعفو عن قاتل والده بعد 8 سنوات من الإنتظار بالسجن