17 C
الرياض
28 أكتوبر، 2020
النصر السعودي

بالصور.. الفيفا يمتدح هداف النصر: حمدالله ثروة عظيمة

أشاد موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بمهاجم نادي النصر، عبدالرزاق حمدالله، مؤكدًا أنه ثروة عظيمة لفريقه، ولا يتوقف عن تسجيل الأهداف بالقميص الأصفر.

وقال الموقع في تقريره عن النجم المغربي “لقد تصدر ترتيب هدافي الدوري السعودي في آخر موسمين، سجل 6 أهداف ويأمل أن يعلن نفسه بطلاً قاريًا مع النصر”.

وأضاف “23 أغسطس 2018 هو تاريخ محفور في ذاكرة كل جماهير النصر ، لأنه اليوم الذي وقع فيه المغربي عبد الرزاق حمدالله مع النادي العاصمي”.

واستعرض الموقع صعود حمدالله إلى النجومية مع النصر..

النصر يعود إلى القمة في موسمه الأول

في موسمه الأول مع النصر، سجل المهاجم المغربي 34 هدفاً في الدوري السعودي، ليقود فريقه مرة أخرى إلى المجد بعد انتظار طويل. وتجاوز سجل حمدالله العديد من المهاجمين البارعين مثل الفرنسي بافيتيمبي جوميز (الهلال) ودجانيني تافاريس وعمر السومة (وكلاهما من الأهلي) والكاميروني لياندر توامبا (التعاون)، بالإضافة إلى السماح له بالفوز بجوائز. أفضل هداف وأفضل لاعب في الدوري وضمه كواحد من أبرز المهاجمين في البلاد”.

وسرعان ما وضع حمدالله جماهير النصر في جيبه، بحصوله أيضًا على جائزة أفضل لاعب عربي لعام 2019 التي تمنحها شركة جلوب سوكر.

المزيد من النجاحات في الموسم الثاني

واصل المهاجم تألقه في الكرة السعودية، حيث فاز فريقه بكأس السوبر السعودي، بعد أن وجد الباب في المباراة النهائية ضد التعاون.

لم يتمكن النصر من الحصول على لقب الدوري في موسم 2019-20، من خلال احتلاله المركز الثاني خلف منافسه التاريخي الهلال، لكن حمدالله حافظ على صدارة الهدافين بتسجيله 29 هدفاً، وهو ما جعله يحصد الحذاء الذهبي للبطولة. للموسم الثاني على التوالي.

التحدي القادم، دوري أبطال آسيا

مثل زملائه في الفريق وجماهيره، فإن حمد الله متحمس لتأهله لنصف نهائي دوري أبطال آسيا هذا العام، وقد أظهر بشكل استثنائي في هذه البطولة وأحرز 6 أهداف، كما تم اختياره كأفضل لاعب في المباراة ثلاث مرات.

في مباراة دور الـ16، أمام التعاون، سجل هدف الفوز لفريقه، وعادل الرقم القياسي للتسجيل في تسع مباريات متتالية في دوري أبطال آسيا، وهو الأمر الذي لم يتحقق إلا من خلال البرازيلي هالك في عام 2017.

ستتجه الأنظار الآن إلى الهداف القاتل هذا السبت، عندما يواجه النصر برسيبوليس في نصف النهائي. إذا استمر على نفس المنوال وساهم في تحقيق حلم النصر في الفوز بدوري أبطال آسيا لأول مرة، فلا شك أنه سيكون بالتأكيد من بين عظماء كل العصور.

اترك تعليقاً