29 C
الرياض
27 أكتوبر، 2020
عربية وعالمية

توفيت بلدغات القمل.. نهاية مأساوية لطفلة والجناة والداها

أجبراها على العيش داخل غرفة مظلمة تحيط بها الحشرات والقاذورات من جميع النواحي، حتى تملكت الأمراض منها وفارقت الحياة، لا نتحدث عن زعيمي عصابة ولكنهما والدا الطفلة كايتلين التي تسبب واقعة وفاتها في صدمة بولاية جوروجيا بالولايات المتحدة.

كان هذا الوضع السيئ الذي عاشت به الطفلة كايتلين يوزفيك، صاحبة الـ12 ربيعًا، والتي تقطن مع والدها جوي يوزفيك، صاحب الـ48 عامًا، وزوجته ماري كاثرين هورتون، صاحبة الـ37 عامًا، في ولاية جورجيا، بالولايات المتحدة الأمريكية، وفق صحيفة “ميرور” البريطانية.
أسبوع من العذاب والإهمال، عاشته الطفلة إلى أن توفيت عقب إصابتها بسكتة قلبية نتيجة فقر الدم الحاد والذي يُرجح أن يكون بسبب اللدغات المتكررة من القمل، فلم تستحم خلال فترة ما قبل وفاتها، ومارس والداها سُبل العُنف معها، إذ أجبراها على العيش في غرفة تحيط بها القمامة من جميع النواحي، مع تناثر الحشرات فوق مرتبتها بخلاف الحيوانات.
وقال رئيس شرطة آيفي أنتيموثي روبي، للصحفيين: “لقد ذهلت عندما رأيتها مستلقية هناك، مما جعلني أشعر بالكثير من المعرفة لأن الطفلة لا تستجيب”، فضلًا عن اكتشافهم أشد أنواع القمل على الإطلاق في رأسها.
يُزعم أن كايتلين قد عُرضت للتبني بعد ولادتها في عام 2008، لكن الأم والأب غيرا رأيهما في اللحظة الأخيرة.
وقالت ميشيل كريمر، التي كان من المقرر أن تتبنى الرضيعة ، لـ First Coast News: “شعرا أنهما لا يستطيعان إعالتها”.

اترك تعليقاً