حرصت نزيلة بسجن الطرفية في بريدة على المشاركة في احتفالات اليوم الوطني لتوحيد المملكة الذي يتكرر الاحتفال به في 23 سبتمبر من كل عام.
وذكرت “هيلة العويس”، خلال حديثها لقناة mbc، أنها عائدة من مناطق الصراع، وأن مشاركتها في الاحتفال جاءت بغرض رد الجميل للوطن الذي تربت وتعلمت وتعالجت فيه.

ووصفت السنوات الخمس الأخيرة التي عاشتها خارج المملكة بـ”الجحيم”، مؤكدة أنها لم تجد الراحة إلا بعد عودتها إلى أرض الوطن، وكأنها ولدت من جديد لذلك عبرت عن اعتزازها وتقديرها لوطنها بالمشاركة في اليوم الوطني.
يذكر أن السجن نظم احتفالية اليوم الوطني بمشاركة نزلائه من رجال ونساء، وتضمن الاحتفال عروضا فنية غنائية ومشاركات قدمها النزلاء والنزيلات.