أعرب حزب الوفد المصري عن غضبه من “الإساءة” إلى شخصية زعيمه التاريخي سعد زغلول في محافظة كفر الشيخ.
وقال سكرتير عام حزب الوفد في تلك المحافظة إن استخدام أحد المحال صورة للزعيم سعد زغلول مؤسس الحزب وهو يمسك بـ”قرطاس طعمية” كدعاية يعد قمة التدني والاستخفاف بتاريخ ونضال زعيم وطني كبير، وتاريخه لا يحتمل الدعابة أو الدعاية، معتبرا أن ذلك “كلام فارغ”.
وأوضح سكرتير عام حزب الوفد في تصريحه لإحدى القنوات المحلية أن الحزب سيتخذ إجراءات قانونية وأن الرد سيكون عنيفًا.

وكلف رئيس الحزب في محافظة كفر الشيخ، والذي ينتمي إلى عائلة زغلول، الإدارة القانونية بالحزب برفع دعوى قانونية ضد الاستخفاف والسخرية بسعد زغلول مشيرا إلى أن زعيم حزب الوفد الراحل يتعرض للسخرية منذ سنوات طويلة
وأوضح أن جملة “مفيش فايدة”، التي اشتهر بها زغلول وحاول البعض اختزال تاريخه فيها، قالها تعليقًا على تدهور حياته الصحية، وأن أي طبيب لن يستطيع إسعافه.
وشن مستخدمو موقع التواصل الاجتماعي، هجوما شديدا، على المطعم الذي نشر تلك الصورة الدعائية.