الرئيسيةاخبارمحلياتمسؤول برعاية الشباب ينفي إصدار ترخيص لمركز رياضي نسائي في المنطقة الشرقية
محليات

مسؤول برعاية الشباب ينفي إصدار ترخيص لمركز رياضي نسائي في المنطقة الشرقية

اضف بريدك لاستقبال النشرة الاخبارية والوسائط.

مسؤول برعاية الشباب ينفي إصدار ترخيص لمركز رياضي نسائي في المنطقة الشرقية

1

صورة تعبيرية

نفى عبدالله الزامل مدير إدارة الأندية الرياضية الخاصة برعاية الشباب أن تكون الرعاية العامة لرعاية الشباب في أي من مكاتبها قد سمحت بإصدار أي ترخيص لمركز رياضي نسائي، وأن ما نشر حول ذلك في بعض الصحف “غير صحيح وتلاعب بالألفاظ”، وقال معقباً على ورود أنباء عن فتح ناد رياضي نسائي في المنطقة الشرقية “غير صحيح. هذا تلاعب بالحقيقة. ما رخص له هو فقط مركز رياضي وتدريبي للأطفال من عمر 6-13 سنة”.
وكشف الزامل عن أن هذا النوع من الترخيص من ضوابطه الرئيسية “ألا تديره سيدة إلا في حال كان العمر ست سنوات فما دون، ويسمح في هذه السن بأن يكون مختلطا بين الجنسين، وفي حال وجود أعمار فوق ست سنوات لا يسمح للمرأة بإدارته، ويسمح لها حتى عمر 13 سنة في حال كونه للفتيات فقط”. وأضاف الزامل “حتى الآن لم يسمح بهذا”، مؤكداً أنهم ما زالوا في انتظار الموافقات على هذا الأمر. وأضاف “أساساً رعاية الشباب ليس لديها أية أقسام نسائية حتى الآن لكي تشرف على أندية رياضية نسائية للبالغات”.
كما أكد أن “هذا النوع من الأندية للطفل يخضع لمنهج يجب أن يقر من وزارة التربية والتعليم. وبشكل عام يمكن للمرأة أن تمارس أي نشاط استثماري يسمح بها سجلها التجاري، ولكن هذا الأمر له ضوابطه التي يجب التقيد بها”، مضيفاً “يمكن لأي مستثمرة أن تفتح مركزاً رياضياً للرجال، ولكن يكون لديها وكيل شرعي لإدارته. ونحن نطبق اعتماد البصمات قبل السماح بذلك”. وأشارالزامل إلى أن 80% من المشاغل النسائية قامت بشكل أو بآخر بممارسة أنشطة رياضية نسائية، وهي مخالفة بذلك وقد صدر أمر وزير الداخلية بإغلاقها. والحظر مازال ساريا. ومن جهته نفى الدكتور إبراهيم الدجين وكيل أمانة الرياض للخدمات أن يكون قد تم الترخيص لأي نشاط لأندية رياضية نسائية، وقال” “لاشي حتى الآن. ننتظر توجيهات المقام السامي”.

المصدر: العربية

شاهد أيضاً:
أول مركز رياضي نسائي مرخص بالمملكة.. مدرباته سعوديات تدربن بالخارج
موظف يوصي زملاءه بإنجاز طلبات العملاء قبل يوم من وفاته بجدة
التجارة والصناعة تُعدم 6 ألاف جوال مقلد لماركات عالمية