17 C
الرياض
28 أكتوبر، 2020
محليات

بعد انسحاب 3 مرشحين.. فرص التويجري تتزايد للفوز برئاسة التجارة العالمية

يواصل مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية محمد التويجري المنافسة على المنصب في المرحلة الثانية مع مرشحي بريطانيا ونيجيريا وكينيا وكوريا الجنوبية وانسحاب مرشحي مصر والمكسيك ومولدوفا، ما يعزز فرص الفوز مدعومًا بالمكانة التي تحظى بها المملكة على مستوى العالم.

رؤيته لإصلاح المنظمة العالمية

واستعرض مرشح المملكة لرئاسة منظمة التجارة العالمية، محمد التويجري، في كلمته اليوم حول برنامجه الانتخابي، رؤيته لإصلاح المنظمة العالمية، مشيرًا إلى أنه يجب تحديد الأهداف، وما هي الإصلاحات اللازمة للنهوض بالتجارة العالمية، مؤكدًا على أنه مع تمكين النساء من تولي المناصب القيادية.

تمكين المرأة

وأضاف “التويجري” : “ندعم تمكين المرأة وسيكون لها دور مهم في تطوير المنظمة، خاصة أني لديّ رؤية مستقبلية لعمل المنظمة من واقع خبرتي الطويلة، وسنعمل على تحسين آلية المفاوضات في المنظمة دون تأخير”، لافتًا إلى أن التجارة الإلكترونية ملف حيوي لا بد من طرحه على مسار أسرع وللمنظمة دور هام فيه، وأن هناك أولويات في التجارة العالمية يجب الاهتمام بها بكل جدية.

إجراءات التفاوض وحل النزاعات

وأوضح “التويجري” أن مشاكل منظمة التجارة العالمية تتعلق بإجراءات التفاوض وحل النزاعات، قائلًا:”العالم يجب ألا يركز على الخلافات، بل على النجاحات خاصة أن مستقبل العالم بعد كورونا سيكون غامضًا، و القدرة على الاستجابة للمتغيرات أهم معايير نجاح المنظمة مستقبلًا”، مؤكدًا على أن إعادة الثقة في المنظمة يجب أن يكون على رأس أولويات المدير القادم.

اترك تعليقاً