39 C
الرياض
26 سبتمبر، 2020
مقاطع فيديو

بالفيديو: الأمن التركي يعتدي على متظاهرين بينهم نساء

نشر النائب عن ولاية باتمان التركية، محمد علي أصلان، مقطع فيديو يظهر اعتداء عناصر شرطة على متظاهرين، في قرية “أورتاكوي”، التابعة لمنطقة “أرتكلو”، في ولاية ماردين التركية.
وعلق النائب على المقطع أن تلك المشاهد سجلت بتاريخ 12 سبتمبر 2020، وليس في 12 سبتمبر 1980، مُذكراً بالانقلاب الذي حدث في ذاك العام.

وفي تفاصيل الحادثة، تدخلت فرق مكافحة الشغب، وبعض عناصر الجيش، لفض التوتر الحاصل بين أهالي القرية، وفرق شركة الكهرباء التي قامت بتحويل عدادات الكهرباء من داخل البيوت إلى الأعمدة خارج البيوت، الأمر الذي اعترض عليه الأهالي، كما اعترضوا على قطع الشركة للكهرباء بشكل عشوائي، وارتفاع قيمة فواتير الكهرباء، ما دفع الأهالي للتظاهر لثلاثة أيام متتالية، وأغلقوا الطرق، وأشعلوا النار، حيث أغلق المتظاهرون الطريق بين مدينة “ماردين”، ومنطقة “أكينجي”.
وأثناء تدخل قوات الجيش لفتح الطرقات، وفض المظاهرات، اعتقلت ما يقارب 20 شخصاً، بينهم نساء، واعتدت قوات الشرطة بالضرب على بعض المتظاهرين، بحسب ما ذكر نواب معارضون، ووسائل إعلام معارضة.
ونقلت وسائل إعلام محلية، عن أحد سكان “أورتاكوي” قوله إن “الأحداث بدأت بسبب الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، وأبواب الألواح الكهربائية مفتوحة طوال الوقت، وفاتورتي البالغة 8 آلاف ليرة رغم أنني لم أستخدمها”.
كما ذكر شخص آخر أنهم “شاهدوا في الصباح دخول الشرطة مع عمال شركة الكهرباء، من أجل منع الاستخدام غير القانوني للكهرباء، وأنهم بدأوا في ربط العدادات بالأعمدة، حاولنا التحدث مع قوات الأمن، وبدأ الناس بالتجمع، قالت قوات الأمن لنا، إن شركة الكهرباء طلبت من الوالي حماية عمالها في هذه المهمة، وقالوا نحن لا نأتي دون إذن من الولاية، ولا نريد أن نقف أمام المواطنين، أتينا إلى هنا لحماية عمال شركة الكهرباء”.
إلى ذلك، قال المواطنون الغاضبون”لو كنا متأكدين من أن مشكلة الكهرباء ستنتهي، وأنه لن يكون هناك انقطاعات، وأن البنية التحتية ستُصلح، لوضعنا حداً لتلك الأحداث، وتركنا العدادات تذهب إلى الأعمدة “،. وأضافوا إنهم “يتوقعون من السلطات إيجاد حلول دائمة لمشاكل البنية التحتية للقرية”.

اترك تعليقاً