40 C
الرياض
19 سبتمبر، 2020
محليات

جامعة الأمير محمد بن فهد تشارك في قمة الدراسات المستقبلية بـ اليونسكو

في إطار الشراكة القائمة بين جامعة الأمير محمد بن فهد ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” من خلال الاتفاقية الموقعة بين الطرفين، تشارك الجامعة في قمة الدراسات المستقبلية العالمية والتي تنظمها “اليونسكو” والتي ستعقد خلال الفترة من ٨-١٠ ديسمبر ٢٠٢٠م، بمشاركة وفود على المستوى الوزاري من قبل الدول أعضاء “اليونسكو”. ولقد وجهت الدعوة رسمياً من المؤتمر للجامعة للمشاركة في المؤتمر من خلال كلمة لرئيس الجامعة يتحدث فيها عن أهداف التعاون والشراكة بين الجامعة والمنظمة وآثارها على نمو المعرفة العالمية من خلال البحوث التي سيتم إجراؤها. وسوف يتم الإعلان رسمياً أمام المؤتمر عن كرسي اليونسكو في جامعة الأمير محمد بن فهد والذي تم إنشاؤه في وقت سابق لهذا العام وجاري تفعيل نشاطه العلمي والبحثي، كما سيتم تخصيص جناح خاص لمركز الدراسات الاستشرافية بالجامعة في مقر المؤتمر، إضافة إلى جناح إلكتروني على موقع اليونسكو على الإنترنت، حيث ستعرض إنجازات المركز من حين إنشائه والفعاليات العلمية التي تم إنجازها، ودروس مستفادة من تجربة الشراكة مع “اليونسكو”.

وبدأت الجامعة استعداداتها لهذه المشاركة الإستراتيجية، خاصة وأن ما سيتم عرضه في الجناح المخصص عن مركز الدراسات الاستشرافية بالجامعة يعتبر مجالاً جديداً حتى على المستوى العالمي، ومن هنا جاء اهتمام الجامعة بهذا المجال العلمي لأهميته وقلة البحوث الدائرة حول موضوعاته، وبذلك يكون للجامعة دوراً عالمياً بالإسهام في نشر المعرفة في هذا المجال الهام والدقيق. يذكر أن الجامعة سبق وأن وقعت افتراضياً اتفاقية شراكة مع “اليونسكو” في مجالات التعليم وتنمية الشباب والتي نتج عنها إنشاء كرسي “اليونسكو” بالجامعة للتعليم وتنمية الشباب. من جانبه، قال رئيس الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري إن مشاركة الجامعة بهذه القمة تأتي امتداداً للنجاحات التي حققتها الجامعة مع عديد الجهات العلمية المرموقة والتي تعزز من هذه المكانة خاصة بعد دخولها إلى قائمة أفضل ١٠٠٠ جامعة في العالم حسب تصنيف QS. واستطرد الدكتور الأنصاري أن هذه المشاركة تأتي في إطار اهتمام الجامعة بالدراسات الاستشرافية كمجال علمي وبحثي جديد ازدادت إليه الحاجة على مستوى العالم في الآونة الأخيرة، وحرصاً من الجامعة على نشر هذا المجال وإثراء المعرفة حوله، استضافت الجامعة فرع الاتحاد العالمي للدراسات الاستشرافية والمستقبلية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمقر الجامعة والذي تم افتتاحه رسمياً بحضور رئيس الاتحاد العالمي.

اترك تعليقاً