40 C
الرياض
20 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

اغتصاب جماعي لـ امرأة في باكستان.. وردة فعل المحقق في القضية تثير غضبا واسعا

تعرض المحقق الرئيسي في قضية اغتصاب جماعي حدثت على أحد الطرق السريعة في باكستان، لانتقادات حادة بعد أن ألقى باللوم على ضحية الجريمة في ما حدث لها. وفي تفاصيل القضية، فقد كانت الضحية وهي من مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب، تقود سيارتها ومعها طفلاها عندما نفد وقودها عند حوالي الساعة 1:30 فجرا. واتصلت بأحد الأقارب وخط المساعدة لشرطة الطريق السريع، ولكن قبل وصولهم، اقترب رجلان وكسرا زجاج السيارة وسحبا المرأة وطفليها إلى حقل بجانب الطريق السريع، واغتصباها.

وقال عمر شيخ المحقق الرئيسي في القضية، إن الضحية كان ينبغي أن تسلك طريقا آخر وكان يجب أن تتأكد من أن لديها وقودا كافيا لإتمام الرحلة، فيما أكدت حكومة البنجاب إلقاء القبض على 12 مشتبها بهم في إطار القضية. من جانبه، علق رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان على الجريمة قائلا إنه يتابع القضية عن كثب وطلب من المحققين “اعتقال وإصدار الأحكام بحق المتورطين في الحادث في أقرب وقت”، مضيفا أن حكومته ستدرس كيفية تشديد القوانين لمواجهة جرائم الاغتصاب بحق النساء والأطفال، فيما وصفت وزيرة حقوق الإنسان شيرين مزاري تصريحات المحقق بـ”غير المقبولة”. ودانت منظمة “مبادرة نساء القانون” المدافعة عن حقوق النساء في باكستان الجريمة، مشيرة إلى تزايد عدد جرائم العنف ضد النساء والفتيات في البلاد، وشددت على أن “الحق في ارتياد الأماكن العامة والتنقل الآمن هو حق أساسي لكل شخص في باكستان، بمن فيهم النساء”.

اترك تعليقاً