33 C
الرياض
29 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

حقيقة الصورة المتداولة لمعارضة مصرية ظهرت مشوهة بعد طول اختفاء

أظهرت صورة تداولها مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي في مصر، صورة لسيدة مصابة بكدمات وجروح حادة على الوجه، فيما يبدو أنها تعرضت لاعتداء من قبل أحد الأشخاص، وقيل إنها تعود لناشطة معارضة. وتضمن المنشور صورة من شطرين، الأولى للناشطة رضوى محمد بالفعل من أحد المقاطع التي صورتها بنفسها، لكن الآخر يتضمن صورة لسيدة أخرى ليست هي الناشطة.

وتبين بعد البحث أن صورة السيدة المعتدى عليها، ظهرت في مقطع فيديو نشرته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” قبل نحو 3 سنوات، وتعود لسيدة تعرضت للضرب من قبل حبيبها السابق. وأمرت النيابة العامة المصرية بحبس رضوى محمد، لاتهامها بمشاركة جماعة إرهابية أهدافها، والتي أنشئت على خلاف أحكام القانون، بهدف تعطيل الدستور ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، إلى جانب نشر أخبار كاذبة.

اترك تعليقاً