25 C
الرياض
25 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

الكشف عن تصرف مثير لترامب خلال زيارته لمقر السفيرة الأمريكية بباريس عام 2018

كشفت وكالة “بلومبيرغ” عن قصة جديدة وقعت أحداثها خلال الزيارة التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى باريس في عام 2018، والتي كان قد أثار فيها الجدل بعدم زيارته لمقبرة جنود للبحرية الأمريكية هناك. وأوضحت الوكالة أن القصة الجديدة أثارت دهشة المسؤولين الذين كانوا بصحبة ترامب خلال زيارته مقر السفيرة الأمريكية في باريس، بفندق “دي بونتالبا”، حيث أعجب ترامب بعدة قطع فنية، فوجه أتباعه بجمعها ونقلها إلى واشنطن على متن الطائرة الرئاسية. وأبانت أن تلك القطع كانت عبارة عن تماثيل مصنوعة من الفضة لشخصيات يونانية أسطورية، وصورة وتمثال نصفي لبنجامين فرانكلين، الذي يعد أول سفير للولايات المتحدة في فرنسا، بجانب تحف فنية أخرى قدرت قيمتها بنحو 750 ألف دولار.

وأبانت أن المتحدث باسم البيت الأبيض، برر تصرف ترامب بأنه أراد أن تعرض هذه التحف في البيت الأبيض، مبيناً أنه وعد السفيرة بإعادتها في عام 2024. وكان ترامب قد واجه انتقادات لاذعة لعدم زيارته مقبرة تضم جثامين المئات من مشاة البحرية لقوا حتفهم في معركة “بيلو وود”، وأعلن حينها أنه كان يعتزم القيام بالزيارة لكن مرافقيه منعوه بسبب وجود أمطار، إلاّ أن المسألة أُثيرت مجدداً قبل أيام عندما ذكرت مجلة “أتلانتيك” أن ترامب قال حينها لكبار مساعديه: “لماذا أذهب إلى تلك المقبرة؟ إنها مليئة بالفاشلين”.

اترك تعليقاً