28 C
الرياض
27 سبتمبر، 2020
عربية وعالمية

كشف تفاصيل جديدة بشأن المتهمين في قضية فتاة فيرمونت- فيديو

تكشفت تفاصيل جديدة بشأن القضية الأشهر في مصر حاليا، وهي جريمة فيرمونت المعروفة إعلاميا بقضية ”فتاة فيرمونت“، التي تناوب فيها عدة أشخاص الاعتداء جنسيا على فتاة (17 عاما وقتها) بشكل جماعي في فندق فيرمونت قبل 6 أعوام.
وعرضت قناة Mbc مصر تقريرا من خلال برنامج ”الحكاية“ الذي يقدمه الإعلامي المصري عمرو أديب، كشف تلك التفاصيل التي تخص المتهمين المتورطين في قضية ”فتاة فيرمونت“، سواء في القاهرة أو مدينة بعلبك اللبنانية.

وقال التقرير بشأن المتهمين الذين تم القبض عليهم في لبنان إنه يتم التحقيق معهم حاليا في النيابة على أن يتم تسليمهم إلى مصر عقب انتهاء بيروت من التحقيق معهم وتحويلهم إلى الادعاء العام أو النيابة العامة لترحيلهم وبدء المحاكمة في بلدهم.
الصحفية اللبنانية أسماء وهبة قالت في التقرير إن 3 أشخاص من المتهمين في قضية ”فتاة فيرمونت“ جلسوا في فنادق مختلفة، بأسمائهم الحقيقية وأوراقهم الرسمية الحقيقية، حيث قامت قوى الأمن الداخلي اللبناني بتعقب المتهمين إلى أن وصلت لغرفهم، فوجدتهم تركوا أوراقهم وأغراضهم وهربوا.
ووفق ”وهبة“ فقد استطاع الأمن تحديد أماكن وجود هؤلاء الأشخاص، من خلال أجهزة التعقب الحديثة، وتم القبض عليهم في بلدة أفقا في جبل لبنان.
من جانبها، قالت نهاد أبو القمصان، رئيسة المركز المصري لحقوق المرأة، إن المجلس بادر بدعم الضحايا والشهود نفسيا، مبينة أن المجلس منوط به دعم الضحايا والتأكيد على سرية البيانات وضمان بيئة آمنة للتحقيقات، على أن يعود القرار في أي موقف للنيابة العامة.
ونوهت ”أبو القمصان“ إلى أن قضية ”فتاة فيرمونت“ بها صراع نفوذ حاد للغاية، مشددة على أنه إذا كان المتهمون من أصحاب النفوذ فإن المدعين على نفس الدرجة من النفوذ والمستوى الاجتماعي.
وبشأن الفيديوهات المسربة، قالت إنه قد يكون وراءها أصحاب المصلحة لتغيير الرأي العام، غير أن مكتب النائب العام خارج دائرة التأثر لأن لديه تحريات وأدلة ومستندات.
وبشأن تأثير المخدر الذي تم تعاطيه في ليلة تناوب المعتدين على اغتصاب الفتاة، أوضح محفوظ رمزي، رئيس لجنة التصنيع الدوائي واللجنة الإعلامية بنقابة صيادلة القاهرة، أن عقار ”جي إتش بي“ المخدر تم استخدامه لتخدير الضحية، مبينا أنه يؤثر على النواقل العصبية ويعمل على تثبيط الجهاز العصبي المركزي.
ونوه إلى أن تناول نصف جرام منه يسبب استرخاء، وفي حال زادت الجرعة يتسبب في نوم عميق، حيث يكون الإنسان واعيا لكن غير قادر على التفاعل، مشددا على أن المخدر غير مصرح به في مصر، لكن يمكن إيجاده بالتهريب.
وتُجري النيابة العامة في مصر تحقيقات موسعة منذ أيام، عقب القبض على عدد من المتهمين في جريمة اغتصاب فتاة فندق فيرمونت بالعاصمة القاهرة، بمعرفة ومشاركة أكثر من متهم.

اترك تعليقاً