32 C
الرياض
26 سبتمبر، 2020
صحة وتغذية

بالفيديو: تعرف على إيجابيات وسلبيات قص المعدة.. وما هي السمنة التي تحتاج التدخل الجراحي؟

كشف استشاري جراحة السمنة، الدكتور نايف العنزي، عن إيجابيات وسلبيات عمليات التكميم “قص المعدة”، وأي معدلات “السمنة” تحتاج التدخل الجراحي.
وقال العنزي خلال لقاء مع قناة الإخبارية ، أن عمليات التكميم أو قص المعدة نتيجتها واحدة وهي عملية واحدة ، وهي وسيلة مساعدة وليست علاجية لعلاج السمنة .

وأشار إلى أنه يعتبر من الخطأ أن يعتقد البعض أنه بعد إجراء العملية لن يزيد وزنه مرة أخرى في يوم من الأيام .
وأكد العنزي أنه يعتبر العملية نوعاً من أنواع الريجيم القاسي ، فيما أوضح أن العملية تتم عن طريق المنظار ويتم إزالة من 70 إلى 80% من المعدة ، والمريض يفقد 70 % من الوزن الزائد .
وأضاف العنزي : ” العملية تخلص الإنسان من الشحوم الموجودة في جسمه ، ولكن لها بعض السلبيات تشمل مضاعفات مثل النزيف ويحدث أثناء العملية وأول 24 ساعة بعد العملية ” .
وتابع : “من سلبيات العملية نزول وزن الشخص أكثر مما كان يتخيل وتحول الوضع بدلاً من السمنة إلى نحافة” .
وأوضح أن المعيار الذي يحدد على أساسه الشخص إذا كان يحتاج لعمل عملية أو لا وكذلك إذا كان لديه سمنة هو مؤشر كتلة الجسم وهو الوزن على مربع الطول .
والطبيعي أن يكون المعيار الطبيعي من 25 لأقل ، من 25 إلى 29.9 زيادة في الوزن ولكن لا يحتاج تدخل جراحي ، من 30 إلى أعلى تعتبر سمنة ، من 35 إلى 40 بالإضافة إلى وجود الضغط والسكر مؤهلين لعمل العملية الجراحية ، ومن 40 إلى فوق تعتبر سمنة مفرطة من الدرجة الثالثة .

اترك تعليقاً