انتقم رجل أعمال عربي مقيم في دبي من صديقته الأوروبية السابقة، وهي بطلة سباقات دراجات نارية، بحرق دراجتها وإتلاف سيارتها، بسبب إصرارها على الانفصال عنه مستعينا بشخصين من نفس جنسيته.
وتمكنت الشرطة من القبض على الشخصين المعنيين، وتمت إحالتهما إلى محكمة الجنايات، بتهمة إضرام النار عمدا، وإتلاف أموال الغير، فيما فرّ رجل الأعمال هاربا، وجار البحث عنه.

ووفقاً لصحيفة ”الإمارات اليوم“، قالت المجني عليها (29 عاما) إنها ”محترفة سباقات دراجات نارية، وحصلت على بطولات عدة، وكانت شركة رجل الأعمال الراعي الرسمي لدراجاتها، واقتصرت علاقتها به في البداية على الجانب المهني، ثم تطورت العلاقة بينهما لتصبح قصة حب“.
وأضافت أنها ”قررت الانفصال عنه أخيرا؛ ما أثار غضبه، فأرسل شخصين ليحرقا دراجتها في مارس/آذار الماضي“، لافتة إلى أنها ”لم تكن وقت الواقعة في المنزل وتلقت اتصالا من صديقتها تخبرها فيه أن دراجتها تعرضت لحريق أثناء وقوفها في قاطرة أمام منزلها، كما أن شخصا عمد إلى تهشيم زجاج سيارتها الرياضية كذلك“.
وتبين بالرجوع لكاميرات المراقبة، أن سيارة صالون كانت تقف في الجوار، وترجل منها شخصان بحوزة أحدهما غالون بترول، واتجه مباشرة إلى الدراجة، وبعد دقائق اشتعلت النار بالدراجة.