16 C
الرياض
1 ديسمبر، 2020
فن ومشاهير

الجرائم العنصرية تُبعد روان بن حسين عن أمريكا.. والجمهور يسخر!

أعلنت الفاشينيستا الكويتية روان بن حسين، عن رفضها التام استكمال دراستها الجامعية في أمريكا وذلك بسبب ما رأته من عنصرية وجرائم قتل على يد أفراد من الشرطة الأمريكية لبعض المواطنين، مؤكدة أن أمريكا أصبحت بالنسبة لها هي آخر بلد من الممكن أن تفكر في أن تربي أو تعلم ابنتها فيه. وأكدت روان بن حسين، في تغريدة لها عبر حسابها في موقع “تويتر”، أنها كان من المفترض أن تذهب إلى أمريكا خلال الموسم الدراسي المنقضي لدراسة الماجستير غير أنها قامت بالتأجيل بسبب ظروف انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت روان بن حسين وهي تشارك مقطع فيديو يرصد العنصرية تجاه المواطنين في أمريكا والتي تمارسها الشرطة الأمريكية وتم عنونة الفيديو بـ”في بلاد الحرية وحقوق الإنسان.. تظاهروا اعتراضا على إطلاق النار على جاكوب، فأُطلِق النار عليهم”!. وكتبت روان بن حسين في تغريدتها قائلة: “كان من المفترض أن أنتقل إلى الولايات المتحدة هذه السنة لدراسة الماجستير في جامعة جنوب كاليفورنيا، شاءت الظروف بسبب كورونا أن أطلب تأجيل الالتحاق للعام الدراسي المقبل.. ما أراه الآن يستدعي إلغاء الدراسة هناك وليس تأجيلها… آخر بلد ممكن افكر أكبّر بنتي فيه!”.

تعرف على قصة روان بن حسين واجمل اطلالاتها وتفاصيل خلافها مع خطيبها وتبادلهم للاتهامات علناً

وتفاعل المغردون مع روان بن حسين متمنين لها التوفيق في مسيرتها العملية، بأي جامعة أخرى أو بلد تريد أن تُكمل بها دراستها معربين عن ثقتهم في أنها ستربي ابنتها بدون عنصرية وكراهية للآخر. في السياق ذاته، تداول رواد التواصل الاجتماعي تغريدة روان بن حسين على نطاق واسع، مؤكدين أنها رسبت في دراستها الجامعية وتريد إلصاق الأمر بالعنصرية، ملاحقينها بالانتقادات، بينما سخر منها البعض قائلين بأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لن ينام بسبب هذا التصريح الذي أطلقته.

ومما جاء في التعليقات قول المتابعة بشرى الحمود: “ما ينام الليل ترامب من بعد هالتصريح”، وأضافت هديل قائلة: “لا تصدقونها عباد الفلووس يدور البلبه.. يجيهاا كم متابع بعد فترا تكمل دراستها”، وكتبت ميرال قائلًة: “قولي راسبة ومافلحتي وخلاص”، وتابعت أخرى: “رسبت ومافلحت وحطتها برأس العنصرية من زمان امريكا عنصرية ايش الجديد وهي..”. ومؤخرًا ظهرت روان بن حسين، للمرة الأولى منذ تعرضها للسقوط أرضًا قبل نحو أسبوع خلال تواجدها في إحدى المراكز التجارية، حيث شاركت متابعيها عبر موقع “إنستغرام”، صورة حديثة لها أظهرت معاناتها مع المشي على قدمها. ‏وقالت روان بن حسين في تعليقها على الصورة: “كُسرت ركبتي الأسبوع الفائت… هذه السنة ما أعتقد ممكن تكون أسوء من هكذا”.

‏وأضافت الفاشينيستا الكويتية المقيمة في دبي قائلة: “لكن اللهم لا اعتراض، وإيجابيات الإصابه إنّي بقضي وقت أكثر خصوصا مع والدي الذي قرر أن ينتقل من الكويت للإقامة في دبي، والدتي وبيبي (ابنتي) لونا”. وفور انتشار الصورة، قامت إحدى المتابعات للفاشينيستا الكويتية بتكذيبها وأنها تدعي كسر قدمها للوصول إلى الترند وإثارة الجدل حولها، ما دعا روان بن حسين للرد عليها في مقطع فيديو عبر حسابها في تطبيق “سناب شات”.

وقالت روان بن حسين إنها لو فكرت في هذا الأمر بطريقة الادعاء كما قالت المتابعة فإن هذا يعد أمرًا غير أخلاقي بالنسبة لها، لافتة إلى أن لديها عقود إعلانات بالملايين خسرتها بسبب هذا الحادث. وتابعت روان بن حسين أنها لا تعرف طبيعة الأشخاص الذين يكذبونها بهذه الطريقة وكيف تربوا كي تأتي إحدى المتابعات تقول لي: “إنتي ليش تكذبي وتقولي إن ركبتك مكسورة.. المكسورة لازم تتجبر؟”.

ووجهت روان للمتابعة تساؤلًا عن ما مرت به في حياتها كي ترى مشهورًا لا يحتاج للشهرة فيدعي على نفسه المرض، متابعة: “هل يعقل إن في إنسانة لديها 16 مليون عقد وإعلانات وبرندات ضخمة ده غير افتتاحات الأفلام الأوروبية اللي المفترض إنها في أول سبتمبر المقبل والمفترض إني كنت أحضرها”. وأردفت روان بن حسين قائلة: “ده غير منتجات لها مواعيد يجب أعملها.. هل من المعقول أضيع على نفسي رزقي؟.. شو المفروض أعمل أطلع أقول إني كسرت وهذا الكسر نتيجته كانت شنو”.

واستطردت الفاشينيستا الكويتية قائلة: “وهاد الشخص مو معقول إنتي مابتعرفي شو رجلي اتكسرت يعني كثير أشياء من شغلي راحت علي وإنتي تجيني تقولي أتلبى عليكم.. أنا مو محتاجة شهرة ودراما”. ونشرت روان بن حسين صورة للكرسي المتحرك الذي تستخدمه في الحركة كونها لا تستطيع المشي على قدمها، إضافة إلى نشرها للتقرير الطبي الخاص بتشخيص حالتها، وعلقت قائلة: “يارب ارتاحت الدودة”.