26 C
الرياض
23 نوفمبر، 2020
مقاطع فيديو

شاهد: فيديو مروع.. نقل معارض بوتين للمستشفى بعد تسميمه

كافح أطباء روس ما أمكنهم أمس، لإنقاذ حياة ناشط روسي مناهض للفساد، ومن أشد منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين، وهو Alexei Navalny البالغ 44 سنة، بعد نقله إلى العناية المركزة في أحد المستشفيات، نتيجة تعرضه لعارض صحي عنيف، أكدت الناطقة باسمه Kira Yarmysh بأنه من سمّ دسّوه له في شاي تناوله في كافيتيريا مطار كانت مسافرة معه فيه صباح الخميس، ثم فقد وعيه حين كان على متن الطائرة التي أقلعت من مدينة Tomsk بسيبيريا إلى موسكو “ولم يتناول في الطائرة أي طعام أو مشروب”، بحسب قولها عمن كان يروّج بسيبيريا لاستراتيجية تصويت تكتيكية لمعارضة مرشحين مؤيدين لبوتين في الانتخابات الإقليمية الشهر المقبل.

واضطر قائد الطائرة إلى القيام بهبوط اضطراري في مطار مدينة Omsk البعيدة عن “تومسك” أكثر من 600 كيلومتر، حين علم أن المحامي “نافالني” يتلوى ويصرخ من الألم بين الركاب، وفقاً لما نرى ونسمع في فيديو تعرضه “العربية.نت” أدناه، وبعد الهبوط نقلوه إلى مستشفى في المدينة حيث “قام الأطباء بأكثر ما في وسعهم، وكافحوا حقا لإنقاذ حياته”، على حد ما نقلت الوكالات عن نائب مدير المستشفى أناتولي كالينيتشينكو.
أما الناطقة باسم نافالني، فكتبت تغريدة “تويترية” ذكرت فيها أنه دخل في غيبوبة “في المستشفى الذي وصل إليه بجهاز تنفس اصطناعي، ثم أجروا له اختبارات وفحوص”، مضيفة أن نافالني “تعرض للتسميم عبر مادة مزجت في شاي كان يحتسيه، لأنه الوحيد الذي شربه في الصباح” لذلك أكدت لإذاعة “إيكو أوف موسكو” أن ما تعرض له “تسميم متعمد”، فيما ذكر صحافيون هرعوا إلى المستشفى، أن الشرطة والمحققين، كما وعناصر من جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، وصلوا واستجوبوا الطبيب، وأيضا العاملين بكافيتيريا Viennese Coffee Shop حيث تناول الشاي في المطار، فأجمعوا على أنهم لا يتذكرون من قدمه له، بسبب انشغالهم في العمل صباحا.
كذلك كتب Vyacheslav Gimadi رئيس الدائرة القانونية في “مؤسسة مكافحة الفساد” التي أسسها نافالني ويرأسها، تغريدة عبّر فيها عن اعتقاده بأنه تعرض للتسميم، “بسبب مواقفه ونشاطه السياسي”، وذكر أن نافالني قد يتم نقله إلى مستشفى بألمانيا لعلاجه فيه بالتعاون مع مؤسسة Cinema for Peace Foundation الألمانية، والتي أعلنت عن استعدادها لإرسال طائرة طبية خاصة لنقله بطلب من الناشط Pyotr Verzilov المعارض بدوره للكرملين، والذي تعرض أيضا للتسميم قبل عامين ونقلوه للعلاج بألمانيا، علما أن النقل يحتاج إلى موافقة السلطات الروسية المشككة برواية التسمم المتعمد.
تشكيك السلطات يمكن استنتاجه مما نقلته وكالة أنباء “تاس” الحكومية عن مصدر بتطبيق القانون، ذكر أنه “لا يمكننا استبعاد أنه شرب أو أخذ شيئاً ما بنفسه يوم أمس” فيما ذكرت قناة “رين” التلفزيونية الموالية للكرملين أن الاختبارات أظهرت “علامات ثانوية على السكر” إلا أن يرميش، الناطقة باسم نافالني، رفضت تلك المزاعم ووصفتها بأنها “مجرد هراء”، لكنها لم ترد على ما قاله Dmitry Peskov المتحدث باسم بوتين، من أن “مزاعم التسميم هي مجرد تخمين” وفق اعتقاده.

أليكسي نافالني، أب لابنين من زوجته يوليا نافالنايا

وسبق لنافالني أن تعرض لهجمات جسدية، منها ما أصابه في 2017 بحروق في عينه بعد رشه بمادة معقمة عند خروجه من مكتبه. كما أصيب في أغسطس الماضي، بطفح جلدي وتورم بوجهه حين كان محتجزا في مركز للشرطة يمضي عقوبة قصيرة بسبب دعوته إلى احتجاجات غير قانونية “وفي ذلك المركز تم تسميمه أيضا”، بحسب ما قالت أمس الناطقة باسمه، مضيفة: “أنا متأكدة أن الأمر نفسه حدث الآن، لكن بأعراض مختلفة، لأنه تم استخدام سم مختلف”.