20 C
الرياض
27 نوفمبر، 2020
محليات

الحمد: طالما بقي رجال الدين يدسون أنوفهم في الشأن العام فلسنا بخير.. وفلسطين لم تعد قضية..بل أصبحت مظلومية

انتقد الكاتب تركي الحمد رجال الدين ومن أسماهم بالمؤدلجة قلوبهم الذين يتدخلون في الشأن العام.
وقال الحمد في تغريدة على حسابه بتويتر : ” طالما بقي رجال الدين، والمؤدلجة قلوبهم، يدسون أنوفهم في الشأن العام، فلسنا بخير..نعم، لهم إبداء الرأي كافراد، ولكن الوصاية مرفوضة..انتهت الصلة مع السماء بوفاة محمد الرسول، عليه الصلاة والسلام، وبقي القرآن..وما الفاضل إلا اجتهادات بشر..حين يحدثني رجل دين محترف، أتحسس عقلي..” .

وأضاف في تغريدة أخرى: ” وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين.هذا هو لب الرسالة لقوم يفقهون ..لا يقاتلون..ولا يتقاتلون”.
من جهة أخرى علق الكاتب على القضية الفلسطينية قائلاً : “فلسطين لم تعد قضية..بل أصبحت “مظلومية”..كقضية الحسين لدى الشيعة..ركن محرم يبكى عليه..فلا الحسين سيعود..ولا فلسطين سترد” .
وكان الكاتب تركي الحمد قد نشر تغريدة سابقة لقيت تفاعلاً كبيراً قال فيها : ” ببساطة فلسطين ليست قضيتي” .

تعليق واحد

علي 21 أغسطس، 2020 at 4:47 م

اسال الله العظيم له الهداية والرجوع الى الصواب

التعليقات مغلقة