15 C
الرياض
30 نوفمبر، 2020
عربية وعالمية

عارضة أزياء روسية تقتحم شقة نائب في البرلمان وتسرق 300 ألف دولار- صور

حكمت محكمة في موسكو يوم أمس، على عارضة الأزياء أولغا سينتيوريفا، بالسجن 4 سنوات، بتهمة سرقة 22 مليون روبل (300 ألف دولار) من خزنة النائب في مجلس الدوما عن الحزب الليبرالي الديمقراطي الروسي، سيرغي زيغاريف.

وستقضي عارضة الأزياء الروسية أولغا سينتيوريفا، العقوبة، بعد أن يبلغ عمر طفلها 14 عامًا، حيث قضت المحكمة تأجيل دخول الحكم حيز التنفيذ لتتمكن المتهمة من رعاية طفلها.
واقتحمت سينتيوريفا برفقة شريك لها، شيشاني الأصل، شقة زيغاريف في شارع أربات بموسكو، حيث قامت بدور المراقبة، بينما تولى هو فتح الخزنة، التي كان فيها 20 مليون روبل و35 ألف دولار.
وجاء في تفاصيل المحاكمة، أن عارضة الأزياء سينتيوريفا، علمت بنية النائب زيغاريف، اللجوء إلى الشرطة وتوجيه التهمة لها، كونهما كانا على علاقة حسب وسائل إعلام محلية، فاستدرجته إلى مكان مهجور، حيث كان يتواجد شريكها في السرقة، وطالبت النائب زيغاريف، بعدم الاتصال بالشرطة، وهددته بالقتل، رافضة إعادة المبلغ المسروق.
ثم قام شريك العارضة، إبراهيم دوداييف، في عملية السرقة، بضرب النائب زيغاريف بشكل مبرح.
وقضت المحكمة بسجن دوداييف، البالغ من العمر 27 عامًا، أربع سنوات.