25 C
الرياض
23 سبتمبر، 2020
فن ومشاهير

علي جابر يعلق على انفجار بيروت بلفظ خارج.. ولاحقا يحذف التغريدة

دخل اسم الإعلامي اللبناني علي جابر، مدير مجموعة قنوات “أم بي سي” وعضو لجنة تحكيم برنامج المواهب الشهير أرابز غوتالنت دائرة اهتمام الجمهور خلال الساعات الماضية وذلك بسبب تعليقه الذي تضمن لفظًا “خارجًا” بحسب المعلقين، وذلك عقب الانفجار العنيف الذي هز مرفأ بيروت، والذي وقع مساء أمس الثلاثاء مخلفًا نحو 100 قتيل وأكثر من 4 آلاف جريح كحصيلة أولية.

وصعد اسم علي جابر ليتصدر قائمة التريند السعودية ويدخل بين الوسوم الأعلى تداولًا بالمملكة بسبب تلك التغريدة، خاصة وأن الجمهور لم يعهد منه تلك الألفاظ، فقد عهدوه رجلًا رزينًا من خلال إطلاق تصريحاته أو أحكامه على بعض الأمور، بحسب قولهم إلا أنه هذه المرة خرج عن السيطرة على نفسه-بحسب المتابعين-.
وقال علي جابر في تغريدته المتداولة، والتي وبسبب التعليقات المنتقدة لها والمطالبة باتخاذ السعودية قرارا بمغادرته موقع في mbc قام بحذفها تمامًا من حسابه: “أولاد…. ولا أستثني أحدًا.. كلن يعني كلن.. لبنان ينتفض”.
لكن يبدو أن الهجوم على جابر، أجبره على إعادة حساباته من خلال حذف التغريدة من حسابه على تويتر.
من جهته اعترض المحامي عبدالرحمن اللاحم على ما قاله علي جابر في تغريدته فكتب قائلًا: “مع أحترامي لأخي علي بس هذه المفردات لا تليق على الإطلاق”.
وبعدها تحدث عن وضعه القانوني فقال في تغريدة أخرى: “بالنسبة لمن سأل من باب الوعي القانوني؛ عن إمكانية المساءلة الجنائية لأخي علي جابر عن هذه التغريدة ولو حذفها؛ فإن للمتضرر منها (وهي قذف بالمفهوم الشرعي) أن يتقدم بدعوى للجهات القضائية في الإمارة التي يتبع لها المغرد في دولة الإمارات نسأل الله الجميع التوفيق والسداد”.
يُذكر أنه وبحسب آخر حصيلة أوردها الصليب الأحمر اللبناني فإن الانفجار أوقع أكثر من مئة قتيل وأكثرمن أربعة آلاف جريح، إذْ ذكر الصليب الأحمر في بيان جاء فيه: “حتى الآن أصيب أكثر من أربعة آلاف شخص وقتل أكثر من مئة شخص”، ولا تزال فرقه تقوم بعمليات البحث والإنقاذ في المناطق المحيطة بموقع الانفجار.

اترك تعليقاً