اعلان

رئيس الإتفاق: الشهري لن ينتقل إلا بشروطنا.. ولا أبالي بإحتقان الجماهير

Advertisement

رئيس الإتفاق: الشهري لن ينتقل إلا بشروطنا.. ولا أبالي بإحتقان الجماهير

Untitled

قال رئيس نادي الإتفاق عبدالعزيز الدوسري إنه لا يبالي بحالة الإحتقان لدى بعض الجماهير المنتمية لأندية النصر والهلال والشباب ضده؛ بسبب إصراره على عدم الرضوخ لمطالب إدارات هذه الأندية بالموافقة على إنتقال اللاعب يحيى الشهري إلى أحد هذه الأندية، مؤكداً أن ما يقوم به أمراً إحترافيا وعقلانيا وفي مصلحة ناديه. وكشف الدوسري، في تصريحاته لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، عن عدم اهتمامه بمشاعر الآخرين تجاهه لأنه يعمل وفق إدارة احترافية همها الأول والأخير هو الحصول على أفضل عقد احترافي لصالح نادي الاتفاق، من خلال بيع عقد لاعب هو الأبرز حاليا في المنطقة ومن المميزين سعودياً.

وتنتظر أندية النصر والهلال والشباب فرصة ضم صانع ألعاب الاتفاق يحيى الشهري من خلال المفاوضات الجادة للظفر به. وعرض النصر 12 مليون ريال على إدارة الاتفاق، ولكن إدارة النادي اشترطت 15 مليونا للاستغناء عن اللاعب بخلاف المبالغ المالية التي سينالها اللاعب نفسه. وطبقا لمصادر موثوقة لوكالة الأنباء الألمانية، عرض كل من النصر والهلال سبعة ملايين ريال للاعب سنويا، فيما قدم الشباب ستة ملايين ريال فيما لم يرد الاتفاق بعد على الناديين. وشدد الدوسري على أن انتقال الشهري بات قريبا جدا وربما يكون ذلك خلال ساعات أو يوم أو يومين على أكثر تقدير، كاشفا عن وجود أطراف جادة تفاوض الاتفاق غير النصر.

وأوضح “على النصراويين أن يدركوا أنني أريد مصلحة النادي لا مصلحتي الشخصية والأموال التي اشترطتها لتحرير عقد اللاعب ستذهب لخزينة الاتفاق كونه مقبل على ارتباطات صعبة في الموسم الكروي المقبل، ونحن الآن بدون مدرب ولاعبين أجانب”. وأضاف “عملية انتقال أي لاعب تكون على أساس العرض والطلب ونحن قمنا بتقديم مطالبنا، ولكن إدارة النصر لم تصل إلى مرحلة تحقيق ما نريده ومن حقنا أن نرفض العرض الذي لا نراه مناسبا ليحيى الشهري، كونه لاعبا كبيرا ومتميزا وخامة فنية رائعة، وحينما يصلون لما نريده فنحن مستعدون لإنهاء الصفقة لمصلحتهم هم وغيرهم من المنافسين من الأطراف الأخرى.

وأضاف “من حق إدارة الاتفاق أن تكسب أكبر مبلغ من الصفقة. هذا أقل حقوقها وواجباتها وهو أمر يفعله كل المسؤولين في الأندية الأخرى”. ورفض الدوسري ما يتردد بأن فريقه يجد حرجا كبيرا من منافسه الفتح الفائز مؤخرا بالدوري السعودي للمحترفين، كونهما قريبين في الإمكانيات والقدرات المالية وناديه يتفوق خبرة وشعبية في المنطقة الشرقية من البلاد”. وأشار إلى أن مثل هذه المقارنات تبدو نظرة ضيقة جدا من أصحابها كونهم ذهبوا للاتفاق الذي لم يحصل على بطولة الدوري، فيما تناسوا أن هناك فرقا تصرف مئات الملايين من الريالات ظلت عاجزة أمام الفتح مثل الهلال والأهلي والشباب والنصر.

وأضاف “عجيب مثل هذه المقارنات. لماذا اختاروا الاتفاق وتجاهلوا الفرق الأخرى. هناك أندية تدفع مئات الملايين في العام الواحد، بينما لا أدفع نصف أو ثلاثة أرباع هذه المبالغ لأحقق الدوري. قليلا من العقلانية يا هؤلاء”. وأبدى الدوسري تعجبه من إصرار المسؤولين في الاتحاد السعودي لكرة القدم على بدء الموسم الكروي في 22 أغسطس المقبل، مؤكدا أنه رفض ذلك وطالب بتأجيل انطلاق الموسم إلى 28 من نفس الشهر لإتاحة الفرصة لكل الأندية للاستعداد للموسم، لأن الإجازة ستكون في شهر رمضان المعظم وهو الشهر الذي لا يمكن أن تستعد فيه الأندية بالشكل اللائق بسبب الصيام. وأضاف “كنا نريد منهم التأجيل.. لم يستشيرونا في ذلك وأشعر بالدهشة مما يسمى بالرابطة السعودية للمحترفين التي لم تساعدنا في الأمر رغم أن هذا من أبجديات عملها”.

المصدر: العربية نت.

شاهد أيضاً:
لجنة الرقابة على المنشطات توقف فهد عداوي و 4 لاعبين آخرين
النصر يمهل الاتفاق 24 ساعة لحسم انتقال الشهري إلى العالمي
البرازيلي نيمار: أشعر بالتوتر في معدتي قبل الإنضمام إلى برشلونة