حميدان التركي: اليوم وحدي أدافع عن نفسي

حميدان التركي: اليوم وحدي أدافع عن نفسي

170374

كشفت سارة الخنيزان، زوجة حميدان التركي الأسير السعودي في أحد سجون ولاية كولورادو الأمريكية، عن اتصالها به أمس الاثنين قبل ساعات من جلسته أمام القاضي التي سيتحدد خلالها مصيره بين الترحيل أو السجن مدى الحياة. وقالت “سارة” في تغريدات لها في “تويتر”: “ذكرني بالله ونعمته على العبد المؤمن، وأن أمر المؤمن كله خير، وأن يكون شعارنا الرضا التام بما سيقضيه الله في أمره، وقال اعلمي أن الله هو الذي يقضي وليست محاكمهم وقضاتهم، ولنا الاستسلام التام بقضاء الله، فإن كان خيراً فلنحمد الله، وإن كان غير ذلك فلنا الرضا التام”.
وتكمل رواية اتصالها على لسان زوجها السجين: “كونوا على يقين بوعد الله ولو بعد حين، وقفوا بجانب والدتي، وضعوا أيدكم بأيدي بعض، وعليكم بالاستغفار؛ فإنه يجلي الهم، ويُسلّي النفس. ابتعدوا عن القلق، والتزموا بالهدوء والذكر، خاصة بناتي، لا يطغى القلق على مذاكرتهن، ولينهين مادة غد (اليوم) في وقت مبكر قبل بدء الجلسة؛ ليتفرغن بعدها”.
وعما سيجري خلال الجلسة قال “حميدان”: “في جلسة الثلاثاء سأتحدث أمام القاضي عن نفسي، ويكون الحديث لي وحدي، أدافع عن نفسي، ولن يُسمح للمحامين بالدفاع أو التحدث عني”. واستدرك: “إلا أن المدعية العامة ستتواجد، وستتكلم، وستعيد مجريات القضية؛ لتثير غضب اللجنة”. وأضاف بقوله لزوجته: “أنا السجين الوحيد الذي تحضر له مدعيته لحقدها الشديد، لكن ادعو ربي أن يكفيني شرها”. وطلب من زوجته: “اسألي الله لي أن يقوي حجتي، ويثبتني، وينزل عليّ السكينة والطمأنينة، ويلهمني كلمة الحق، ويكتب لي الفرج في تلك اللحظة”. وقال “حميدان”: “تستغرق مدة الجلسة قرابة الساعة، ويقرر القاضي في نهايتها الحكم إما بالرفض وإما بالموافقة، وسيتم الترحيل وفق الشروط والقوانين المتبعة بين البلدين”.
ونقلت “سارة” عن زوجها شكره ودعواته لكل من وقف معه في محنته بالدعاء والتوقيعات، قائلاً: “صدقاً، أشعر بدفء دعواتهم وروحهم الحانية”.

المصدر: سبق

شاهد أيضاً:
أسرة سعودية تعيش في أمريكا تشارك ابنها مراسم زفافه عبر سكايب
تعليم الرياض تعتمد قبول الطالبات السعوديات في المدارس العالمية
صور: إغلاق معمل شهير بأبها يصنع آيس كريم بمواد منتهية الصلاحية