الفوزان لـ آل الشيخ:لا يليق بك وأنت حفيد الدعوة السلفية أن تتفوّه بهذا.. وأبوال الإبل طاهرة كلحومها

الفوزان لـ آل الشيخ:لا يليق بك وأنت حفيد الدعوة السلفية أن تتفوّه بهذا.. وأبوال الإبل طاهرة كلحومها

2919

طالب عضو هيئة كبار العلماء, عضو اللجنة الدائمة للإفتاء الشيخ صالح بن فوزان الفوزان، الكاتب بجريدة “الجزيرة” محمد بن عبد اللطيف آل الشيخ، بالتراجع عن آرائه التي أخطأ فيها وجعلته عُرضةً للسهام, وما قاله عن بعض أحاديث رسول الله, مضيفاً “لا يُقدَّم شيءٌ على أحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم – لا العقل ولا الطب ولا قول المخالف من الفقهاء”. وخاطب الشيخ الفوزان الكاتب “آل الشيخ”، بقوله “ما كان يليق بك وأنت حفيد الدعوة السلفية أن تتفوّه بمثل هذا ونحن تلقينا عن آبائك وأجدادك عقيدة التوحيد التي عليها سلف الأمة وأئمتها فتشذ عنهم أنت. ومن عقيدة السلف احترام أحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم – لأنه – صلى الله عليه وسلم – لا ينطق عن الهوى (إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى).
جاء ذلك في بيان للشيخ الفوزان فيما يلي نصه:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد:
وصلتني قصاصة فيها ما نصّه: (محمد آل الشيخ مستعدٌ للتراجع عن التشكيك في حديث بول الإبل حال رأى صالح الفوزان أنه مخطئ). والجواب: لا يسعني وقد علقت الأمر بي إلا أن أجيبك، فأقول:

1- كل العلماء وطلبة العلم فيما بلغني خطئوك في هذا، وليس هذا رأيي فقط.

2- ما كان يليق بك وأنت حفيد الدعوة السلفية أن تتفوّه بمثل هذا ونحن تلقينا عن آبائك وأجدادك عقيدة التوحيد التي عليها سلف الأمة وأئمتها فتشذ عنهم أنت.

ومن عقيدة السلف احترام أحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم – لأنه – صلى الله عليه وسلم – لا ينطق عن الهوى (إِنْ هُوَ إِلاَّ وَحْيٌ يُوحَى).

3- لا يُقدَّم شيءٌ على أحاديث الرسول – صلى الله عليه وسلم – لا العقل ولا الطب ولا قول المخالف من الفقهاء قال تعالى: (فَإِنْ تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسُولِ إِنْ كُنتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً)، مع العلم أن العقل الصريح لا يخالف النقل الصحيح، وأن الفقهاء يخطئون.

4- ما لم تدركه العقول مما جاء عن الله ورسوله ففرضه التسليم والانقياد؛ لأن العقول قاصرة وعُرضة للخطأ، وما جاء عن الله ورسوله معصومٌ، والطب عملٌ بشري وهو عُرضة للخطأ.

5- أبوال الإبل طاهرة كلحومها لأن كل ما يُؤكل لحمه فبوله وروثه ومنيه طاهر، كما ذكر الفقهاء.

6- وبناءً على ما ذُكر فما قلته من الاعتراض على التداوي ببول الإبل وغيره من الأحاديث الصحيحة. خطأٌ يلزمك الرجوع عنه والرجوع إلى الحق فضيلة.

كما أرجو أن ترجع عن كل آرائك التي أخطأت فيها وجعلتك عُرضةً لسهام النقد. وفق الله الجميع لمعرفة الحق والعمل به.

كتبه

صالح بن فوزان الفوزان

في 15 / 7 / 1434هـ

هذا وكان الشيخ الفوزان  قال  في لقاء  سابق مفتوح  بالطائف سجل  وبث عبر موقع “يوتيوب” أن من لا يعترف بحديث بول الإبل هو ملحدٌ وزنديقٌ، ويجب أن يعامل معاملة المرتد عن دين الإسلام.
وقال”الفوزان” في لقاء مفتوح بالطائف يوم السبت الماضي الموافق 7- 7- 1434هـ: “من رد حديث بول الإبل وجلد الظهر وأخذ المال هو زنديق وملحد ولا يقبل قوله ويعامل معاملة المرتد عن الإسلام، فهو يرد على الرسول صلى الله عليه وسلم”. جاء ذلك رداً على الكاتب “محمد آل الشيخ” الذي كتب تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر” قائلاً: “لا حديث بول الإبل ولا حديث جلد الظهر وأخذ المال؛ هذه أحاديث ضد الفطرة السوية وإساءة للإسلام”.

شاهد أيضاً:
بالصور: طلاب يجيبون عن أسئلة الاختبارات بنكت
بالصور: تخرج 7574 مبتعثاً ضمن برنامج الابتعاث في واشطن
التربية لـ المعلمات البديلات: مَن لم تجتز القياس يتم تعيينها في وظائف إدارية