السعودية اليوم
اخبار محلية سعودية ومنوعات اخبارية محدثة من حول العالم

أطباء مستشفى الملك فهد المركزي بـ جازان ينسون قطعة منظار في بطن مريض

أطباء مستشفى الملك فهد المركزي بـ جازان  ينسون قطعة منظار في بطن مريض

169654

اتهم مواطن الكادر الطبي بمستشفى الملك فهد المركزي بـ”جازان” بارتكاب أخطاء طبية، كادت تودي بحياته، بعد أن نسوا قطعة منظار سقطت في بطنه. وقال المريض علي عبده محمد (27 عاماً): “تعرضت لنزيف داخلي، وتوجهت إلى مستشفى صبيا العام، وتم تحويلي إلى مستشفى الملك فهد المركزي لعدم وجود طبيب مختص بالمناظير في مستشفى صبيا، وأُجريت لي عملية منظار عن طريق فتحة الشرج للكشف عن سبب النزيف الذي تعرضت له”.  وتابع: “سقطت قطعة من المنظار أثناء العملية داخل بطني بسبب الإهمال وعدم تمكن الطاقم الطبي، تسببت لي في مضاعفات”.
وقال “علي” إنه “تم استخراجها فيما بعد عن طريق إجراء عملية جراحية، وذلك بعمل شق كبير في البطن، تعفن، وتحوّل إلى جرح غائر؛ لأن حجم الشق لا يتناسب مع حجم القطعة التي ظلت في البطن، وهو ما جعلني حبيس الفراش في المنزل بعد خروجي من المستشفى”. وأضاف المريض: “قبل دخولي المستشفى كنت أعاني نزيفاً، وكنت أسير على قدمي، وخرجت منه أعاني شقًّا كبيراً قسَّم بطني إلى نصفين، وورماً لم يتم استئصاله بحجة أنه سينزل عن طريق البراز”. ووصف “علي” ما حدث له في مستشفى الملك فهد بـ”المجزرة”، مطالباً وزارة الصحة بفتح تحقيق مع الكادر الطبي ومحاسبته ونقله إلى مستشفى متخصص لعلاجه.
من جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة للشؤون الصحية بجازان محمد الصميلي: “إن المريض أُجريت له عملية منظار، وأثناء العملية تم اكتشاف ورم حميد؛ وأوصى الأطباء باستئصاله؛ كونه سيتحول لورم سرطاني خبيث مع مرور الزمن”.  وأضاف: “أُجريت له عملية ربط للورم بربطة طبية في طرفها أنبوب صغير، يتم سحبه عند الانتهاء من الربط، لكن ما حدث هو رفض الأنبوب الخروج، وبعد محاولات عدة أُجريت لاستخراجه، ولكنها باءت بالفشل، وقد تم إخطار المريض بما حدث”.
وقال “الصميلي”: “تم الاستعانة بأطباء الجراحة الذين أوصوا باستخراج الأنبوب بعملية جراحية، وأبدى المريض موافقته على إجراء العملية، وتم عمل شق بسيط في البطن، ولأن المريض سبق أن أجرى عملية استئصال الزائدة الدودية فقد تم شق الجرح من خلاله، وتم استخرج الأنبوب وإعادة الجرح لوضعه الطبيعي”.  ولفت إلى أن “المريض كان يتمتع بصحة وعافية بعد العملية، وقد أُجري له كشف طبي في اليوم التالي، واتضح أن المريض على ما يرام”.
وقال”الصميلي”: “كان المريض يتابع كل ما يحدث له عن طريق شاشات الفيديو”، وتمت مشاورة المريض وأخذ موافقته قبل التدخل العلاجي، وإيضاح المضاعفات الجانبية للمنظار السفلي (منظار القولون) كما هو مثبت علمياً عند إجراء أي تدخل جراحي لاستئصال الأورام”. وقال “الصميلي”: “إدارة المستشفى لم تتلقَّ أي شكوى بهذا الخصوص ولا المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة حتى تاريخه”.

المصدر: سبق

شاهد أيضاً:
معلمو ومعلمات منطقة الرياض يطالبون الجوازات والخطوط بمعاملة خاصة
امتحانات السعودية على تويتر .. طرافة وخطط أمنية
حظر جديد يمنع العريفي من دخول أوروبا لمدة 5 سنوات

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا
تعليقات