كشفت الفنانة المصرية إلهام شاهين عن حقيقة حضورها حفل زفاف في الجونة بعد جنازة زميلها الفنان سمير غانم.
وقالت “شاهين” إنها لم تحضر أية أفراح سواء في مدينة الجونة أو داخل القاهرة، مبينة أن الصورة المنتشرة لها التقطت في الجونة قبل يوم واحد فقط من وفاة سمير غانم.
ولفتت إلى أنها كانت تتواجد هناك بصحبة مجموعة من الأصدقاء السوريين، وبمجرد علمها في اليوم التالي بوفاة سمير غانم، عادت هي وليلى علوي وهالة صدقي من أجل المشاركة في الجنازة، مبينة أن سمير غانم صديق عزيز وله مكانة خاصة لديهن، بحسب “العربية.نت”.

وشددت “شاهين”، أنه لا يحق لأحد أن يقيم مكانة زميلها لديها، في ظل ارتباطها بعلاقة صداقة قوية للغاية مع الراحل وزوجته دلال عبد العزيز التي ترقد في المستشفى بالوقت الحالي.
ورأت أنه لا يملك أحد القول بأنها حزينة أو ليست حزينة على فراق واحد من زملائها، في ظل ما تفرضه قواعد السوشيال ميديا بالوقت الحالي.
وعن الحالة الصحية لدلال عبدالعزيز، أوضحت “شاهين” أن حالتها مازالت كما هي، حيث تتواجد في مستشفى آخر بخلاف المستشفى الذي تواجد فيه سمير غانم، مؤكدة أنها لا تعلم حتى الآن بوفاة زوجها، حيث لم يتم إبلاغها من قبل عائلتها حتى لا تتدهور حالتها النفسية والصحية، وهم ينتظرون في الوقت الحالي أن يحدث تقدم في الحالة الصحية وتغادر المستشفى قبل أن يتم إبلاغها بما حدث.