46.6 C
الرياض
13 مايو، 2021
صحة وتغذية

لهذه الأسباب عليك ألا تغسلي فوط المطبخ والمناشف معا

لكل ربة منزل نظامها الخاص حين يتعلق الأمر بالغسيل، سواء بالنسبة لمواد التنظيف أو طرق إزالة البقع، أو فرز الغسيل والفصل بين الألوان الداكنة والأبيض والثياب الملونة.

لكن يبدو أن هناك احتمالا بارتكاب خطأ غسيل شائع آخر عندما يتعلق الأمر بغسل المناشف التي نستعملها في الحمامات وتلك التي نستعملها في المطبخ.

تقول مجلة “بتر هومز” عليك عند الغسيل الفصل بين مناشف الجسم واليدين والوجه ومناشف المطبخ في الغسيل.

قد يبدو الأمر وكأنه يتطلب الكثير من العمل، ولكنه أمر مهم؛ فيجب عدم غسل مناشف الوجه والجسم مع المناشف التي نستعملها في المطبخ؛ لأننا نخاطر بتلوث مناشف الوجه والجسم وانتشار البكتيريا والجراثيم الضارة فيها.

في الواقع نحن نستعمل مناشف المطبخ لمسح الأسطح أو تنظيف الطعام المسكوب ثم نغسلها قليلا وقد نتركها مبللة بعد غسلها. لذلك تعتبر مكانا مثاليا لنمو الجراثيم وبالتالي انتشارها.

يمكن أن تنتقل الجراثيم بسهولة بين المناشف إذا قمت بوضعها معا في نفس الغسالة وقد يؤدي غسلها معا إلى عدم تنظيف المناشف بشكل صحيح؛ ما يعتبر أمرا غير صحي. ويمكن أن يؤدي استخدام الماء البارد أو عدم كفاية المنظفات إلى عدم تنظيف المناشف جيدا.

يعد خطر الإصابة بالكورونا سببا رئيسا آخر لضرورة الحرص عند التنظيف؛ إذ يمكن أن يظل الفايروس على الأقمشة لمدة تصل إلى ثلاثة أيام، لذا فإن الغسل المنتظم بالماء الساخن يعد وسيلة جيدة لتجنب الجراثيم.

لتجنب الجراثيم، ينصح الخبراء بغسل مناشف المطبخ كل أربعة أيام عند درجة حرارة 40 درجة أو أعلى وعصرها بشدة وتجفيفها على حرارة عالية في النشافة أو تجفيفها في الشمس. كما يجب غسل مناشف الاستحمام ومناشف الوجه بالماء الساخن بدرجة حرارة 90 درجة وهي درجة مثالية؛ لأن الحرارة تقتل البكتيريا.

الغسل بالماء الساخن ضروري بشكل خاص لمناشف الوجه؛ لأنها تلامس العيون والأنف والفم. ولأن مناشف المطبخ يمكن أن تحمل رائحة كريهة، وتحتوي على بكتيريا أكثر مما تتوقع، فإن هناك نصيحة رائعة للتخلص من الروائح الكريهة هي إضافة الخل الأبيض أو وضع صودا البيكربونات في الغسالة مع الماء للحصول على تنظيف عميق حقًا.

اترك تعليقاً