كشفت صحيفة “جيروزاليم بوست” أن الهجوم الذي استهدف منشأة “نطنز” النووية الإيرانية تم الإعداد له قبل وقت طويل من محادثات فيينا النووية الجارية بين إيران والقوى الكبرى.
وأشارت الصحيفة إلى أن التحضير لهذه العملية التي تنسب إلى إسرائيل على نطاق واسع، جاء قبل فترة طويلة، لكنها لم تذكر موعدا محددا.

وبحسب” الحرة”، تقول الصحيفة إنه، في الوقت الذي تم التخطيط للعملية، كان لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت الولايات المتحدة وإيران ستعودان إلى مفاوضات جادة بشأن العودة إلى الاتفاق النووي لعام 2015، على الرغم من النية المعلنة للرئيس الأميركي جو بايدن بالعودة للاتفاق الذي انسحب منه الرئيس السابق دونالد ترامب عام 2018.
وأوضحت الصحيفة أن الضربة الأخيرة يمكن أن تؤثر على قوة موقف طهران التفاوضي في فيينا، خاصة بعد تقرير صحيفة “نيويورك تايمز” الذي يشير إلى حاجة إيران لتسعة أشهر حتى تتمكن من استئناف تخصيب اليورانيوم في نطنز.
ونقلت الصحيفة الأميركية عن مصادر استخباراتية، الأحد، أن الدمار الذي حل بمنشأة نطنز النووية في إيران نجم عن “انفجار كبير” قد يؤدي إلى تراجع قدرة طهران على تخصيب اليورانيوم “لتسعة أشهر على الأقل”.