جوهر تسارناييف يعترف بإشتراكه في تفجيرات بوسطن قبل إعتقاله

جوهر تسارناييف يعترف بإشتراكه في تفجيرات بوسطن قبل إعتقاله

jawhar-tsarnayev-20042013

قالت وسائل إعلام أميركية الخميس إن جوهر تسارناييف المتهم مع شقيقه الأكبر بإرتكاب إعتداء بوسطن في منتصف أبريل الماضي كتب قبيل إعتقاله كلمات مرتجلة أوضح فيها السبب الذي دفعه للقيام بهذا العمل الرد على تجاوزات الأميركيين في حق المسلمين وأن ضحايا الإعتداء هم “أضرار جانبية” للأعمال التي قامت بها الولايات المتحدة في العراق وأفغانستان. وقال جوهر في هذه الملحوظة “عندما تعتدون على مسلم فأنتم تعتدون على كل المسلمين”، وفقاً للصحفي في شبكة سي بي سي نيوز جون ميلر الذي لم يسم مصدره. وكتب جوهر، الشقيق الأصغر للمتهم الرئيسي تيمورلنك تسارناييف، هذه الكلمات بقلم حبر على جدار قمرة قيادة المركب الذي اختبأ فيه في 19 أبريل/نيسان.

وتتفق هذه القصة مع ما قاله جوهر تسارناييف في المستشفى رداً على أسئلة المحققين وهي تشكل دليلاً إضافياُ بالنسبة للإدعاء. وتقول السلطات إن الشقيقين كانا ينويان التوجه بعد ذلك إلى نيويورك لتفجير قنبلة في ساحة تايمز سكوير.  وأوقع تفجيرا بوسطن في ولاية ماساشوسيتس ثلاثة قتلى وأكثر من 260 جريحا في 15 أبريل الماضي. ويواجه جوهر عقوبة الإعدام بتهمة إستخدام سلاح دمار شامل. ومن المقرر أن يمثل صديقه روبيل فيليبوس، المتهم بالكذب على المحققين بعد الحادث، أمام القاضي من جديد اليوم الجمعة في نيويورك.

من جهة أخرى، قال متمرد شيشاني سابق يعيش في الولايات المتحدة، الخميس لإذاعة “صوت أميركا” إنه إلتقى مراراً الشقيق الأكبر تيمورلنك تسارناييف ولكنه نفى أن يكون تطرق معه إلى الإسلام أو استقلال الشيشان. وقال موسى حاج مرادوف “لا شيء أبدا. لم يتحدث أبدا عن الديانة والسياسة أو أي شيء آخر من هذا النوع معي”، موضحاً أن الشرطة الفدرالية في نيو همشاير تفحصت حواسيبه. كما إعتقلت الشرطة طالبين آخرين صديقين للمشتبه به هما دياس قادرباييف وعصمت طزياكوف المتهمان بإعاقة عمل القضاء لأنهما أخفيا جهاز الكمبيوتر العائد إلى تسارناييف بعد ثلاثة أيام من الهجوم.

 المصدر: صحيفة الحرة.

شاهد أيضاً:
بيل جيتس يستعيد لقب أغنى رجل في العالم
الفاينانشال تايمز: قطر تدفع 50 ألف دولار للمنشق في سوريا
صحيفة أمريكية: المصريون يتهافتون على السوريات لأنهن أجمل