صحيفة أمريكية: المصريون يتهافتون على السوريات لأنهن أجمل

صحيفة أمريكية: المصريون يتهافتون على السوريات لأنهن أجمل

365b2d3ab74fc5522b257600abaf97dc

غيرت النساء السوريات الهاربات من جحيم الحرب في بلادهن مفاهيم الزواج وأعرافه في مصر. هذا ما رصدته صحيفة ميامى هيرالد الأمريكية في تحقيق مطول. وقالت الصحيفة: بعد أن كان الرجل المصري مطالباً بتقديم مهر وشبكة وتوفير مسكن والحصول قبل كل ذلك على فرصة عمل مربحة قبل أن يُقبل على التقدم لخطبة أي فتاة أصبح الرجال الآن قادرين على الزواج بفتيات “أكثر جمالا وبراعة من المصريات في الطهى” بمبلغ لا يتجاوز الـ 45 دولارا فقط! وأضافت الصحيفة أن السوريات الجميلات ذوات المهور المنخفضة شجعن الرجال على إقتناء مزيد من النساء، فالفقراء يختارون أول زوجة لهم من بينهن، والقادرون يختارون السورية كزوجة ثانية وثالثة. وأشارت الصحيفة إلى أن المصريين يطاردون السوريات في أماكن تجمعهن ويبحثن -بمساعدة أمهاتهن أحيانا- عنهن في المساجد ويسألون كل من يتحدث بلغة شامية عن سورية مستعدة للزواج. والسوريات من جانبهن يرحبن بالزواج من المصريين هربا من زواج قسري أو عنوسة بسبب ظروف بلادهن المأساوية.

ونقلت الصحيفة عن أم تبحث لابنها عن عروس سورية قولها: “الشباب الفقير الذي لا يستطيع تحمل تكاليف الزواج من مصرية يلجأ للزواج من السوريات لأنهن غير مُكلفات وأجمل وطبيخهن أفضل من المصريات”. وأشارت الصحيفة إلى أن هناك ما يقرب من سبعين ألف لاجئ سوري في مصر -وفقا لتقديرات الأمم المتحدة- معظمهم يتركز في أحياء القاهرة، كلهم وصلوا لمصر العام الماضي. وتابعت أن بعض الشيوخ في المساجد يحثون الرجال المصريين على الزواج من السوريات بإعتباره عملاً خيرياً يقربهم إلى الله، وأضافت أن هناك شائعات متداولة عن إتخاذ عدد من قادة جماعة الإخوان السوريات كزوجة ثانية.

شاهد أيضاً:
فيديو: هروب وزير الرياضة المصري بعد إقتحام الألتراس مؤتمره الصحفي
فيديو لإعصار تكساس الذي خلف 6 قتلى
مريم عثمان أول سيدة عربية يكون رقم هاتفها هو نفسه بريدها الإلكتروني