تفاصيل تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا” في مصر

أعلنت وزارة الصحة والسكان المصرية ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الجمعة، عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد لشخص “أجنبي”. ونجحت الوزارة في اكتشاف أول حالة شخص أجنبي مصاب بفيروس “كورونا” مشيرًا إلى أنه تم إجراء التحاليل المعملية للحالة المشتبه فيها والتي جاءت نتيجتها إيجابية للفيروس، ولكن بدون ظهور أي أعراض مرضية.

وأضاف مجاهد أنه على الفور تم إبلاغ منظمة الصحة العالمية، كما تم اتخاذ كافة الإجراءات والتدابير الوقائية للحالة بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، حيث تم نقل الحالة بإحدى سيارات الإسعاف ذاتية التعقيم إلى المستشفى لعزله ومتابعته صحيًا والاطمئنان عليه. وأوضح مصدر أن المواطن الصيني، تم توقيع الكشف عليه في مطار القاهرة الدولي ولم تظهر عليه أعراض المرض، التي تتمثل في ارتفاع درجة الحرارة أو العطس أو الرشح.

وأكد أن الحالة لراكب قادم من الصين، وكان مرافقا له 14 شخصا بينهم مصريون على نفس الرحلة. وأردف المصدر بقوله: “تم إخضاع 15 شخصًا بينهم الشخص الحامل للفيروس كورونا للحجر الصحي، وتم قياس درجات الحرارة والحصول على مسحة من الزور وتم إرسالها فجر أمس إلى المعامل المركزية للتحليل، وكشفت أن شخصا واحد حامل فقط لفيروس كورونا المستجد وباقي الحالات لا تعاني من أي وباء محتمل”.

اترك رد