السفينة المشبوهة.. رفضتها 5 دول ولم تخف السادسة من كورونا

هلل المئات من ركاب سفينة سياحية تقطعت بها السبل في البحر بسبب مخاوف من فيروس كورونا المستجد عندما هبطوا أخيرًا اليوم الجمعة على الأرض، واستقبلهم زعيم البلاد بالورود.
وافق رئيس وزراء كمبوديا، هون سن، على رسو السفينة في ميناء سيهانوكفيل يوم الخميس بعد أن منعت تايلاند واليابان وتايوان والفلبين وغوام السفينة من الرسو.

وقال هون سن لدى استقبالهم “اليوم، على الرغم من أن كمبوديا بلد فقير، فإنها تنضم دائمًا إلى المجتمع الدولي لحل المشكلات التي يواجهها العالم ومنطقتنا”.
وقالت الأسترالية آنا ماري ميلون “كم هو رائع أن أكون هنا. شكراً جزيلاً لرئيس الوزراء. إنه يتمتع بقلب رائع. وقالت وهي تلوح بوردة قدمها لها هون سن “أنا سعيدة للغاية (لوجودي هنا)”.
وصرح الأميركي جو سبازياني (74 عاما) للصحفيين “لقد قام بلدكم بعمل رائع. شكرا جزيلا. نحن نقدر ذلك كثيرا.”
وكان يرتدي هو والعديد من الركاب الآخرين وشاحا كمبوديا تقليديا حول رقابهم.
وأضاف سبزياني “حتى غوام الأميركية لم تسمح لنا بالرسو، لكن كمبوديا فعلت، وهذا أمر رائع ونحن نقدره كثيرًا”.
ولم تكن السفينة السياحية “فيستردام” موضع ترحيب في أي مكان آخر على الرغم من أن شركة “هولاند أميريكا لاين” قالت إنه لم يتم تأكيد أي حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد بين ركابها البالغ عددهم 1455 وأفراد الطاقم البالغ عددهم 802.
وقد أبلغ حوالي 20 راكباً عن شعورهم بآلام في المعدة أو بالحمى، لكن اختبارات الفيروس التي أجريت في معهد باستور في بنوم بنه أظهرت أنه لم يصب أحد بالمرض.

اترك رد