كاتب مصري شاب تنبأ بموته قبل ساعات.. يتوفى في حفل توقيع أول كتاب له

توفي اليوم الخميس، في أول أيام معرض القاهرة للكتاب، الكاتب الصحفي والقاص الشاب محمد حسن خليفة، أثناء تجوله في معرض القاهرة للكتاب 2020، بعدما سقط مغشيًا عليه أثناء تواجده في دار النشر التي أصدرت مجموعته القصصية الأحدث، وأسرعت إدارة المعرض لإسعافه، وتم نقله إلى مستشفى القوات الجوية، قبل أن يلقى حتفه فور وصوله، وكشف الأطباء أن أسباب الوفاة نتيجة أزمة قلبية حادة.

وكانت التدوينة الأخيرة للكاتب تتنبأ بالموت، حيث نشر اقتباس من قصة بعنوان “روحي مقبرة”، وهي ضمن قصص مجموعته القصصية “إعلان عن قلب وحيد”، الصادرة عن دار الكنزي، جاء فيها «علقت خبر موتي أمامي على الحائط، كل صباح ومساء، ألقى نظرة عليه لأطمئن أن ورقة الجورنال التي كٌتب فيها الخبر، وصفحة أولى بعيدًا عن الوفيات، ما زالت سليمة وتستطيع أن تقاوم معي الأيام القادمة». بينما جاء إهداء مجموعته القصصية إلى روح والده حيث كتب: «إلى أبي العزيز رحمه الله».

ونعت وزارة الثقافة المصرية والهيئة المصرية العامة للكتاب وإدارة معرض القاهرة الدولي للكتاب، ببالغ الحزن والأسى، الكاتب الشاب محمد حسن خليفة، في بيان رسمي صادر عنها منذ قليل، جاء فيه: «ووزارة الثقافة المصرية والهيئة والمعرض تشاطر أسرة الفقيد الألم والأحزان داعين الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أحبته وذويه بالصبر والسلوان». ومحمد حسن خليفة، كاتب صحفي شاب صدر له هذا العام بمعرض الكتاب مجموعة قصصية بعنوان «إعلان عن قلب وحيد»، وله عدة مقالات في الصحف المصرية والعربية المهتمة بالشأن الثقافي والأدب.

اترك رد