38 C
الرياض
29 سبتمبر، 2020
رياضة

شاهد: هيئة الرياضة تُفسد ختام “بطولة السعودية تويوتا”.. تجاهلت “البطل” واحتفت بالوصيف !

حالة من الدهشة الممزوجة بالاستنكار، سيطرت على متابعي «بطولة السعودية تويوتا للراليات الصحراوية 2019»، بعد تجاهل «الهيئة العامة للرياضة» لفوز البطل السعودي يزيد الراجحي بأول سباق عالمي للسيارات يُقام بالمملكة، واكتفائها بما نشرته يوم الجمعة الماضي عن تصدُّر منافسه الإسباني كارلوس ساينز للجولة الثانية بالمرحلة الأخيرة للمنافسة. وحتى مساء اليوم الأحد، لم تنشر الهيئة عبر حسابها على «تويتر» لتتويج الراجحي بلقب البطولة، كما أنها لم توجه له التهنئة بهذا الإنجاز الكبير، على الرغم من مرور يوم على ختام الرالي، وقيام أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف بن عبد العزيز ورئيس اتحاد السيارات والدراجات النارية الأمير خالد بن سلطان العبد الله الفيصل، بتكريم البطل السعودي رفقة زملائه الفائزين. وتمكَّن الراجحي، على امتداد مراحل السباق، من التفوق على جميع منافسيه، محققًا بذلك انجازًا وطنيًا كبيرًا، غير أن الهيئة لم تشر لذلك نهائيًا، وركزت على مدار يوم أمس على متابعة أخبار مباراة نهائي بطولة التنس «كأس الدرعية» الـتي أقيمت بين الروسي دانييل ميدفيديف المصنف الخامس عالميًا والإيطالي فابيو فونيني المصنف الثاني عشر عالميًا.

ووفقًا لصحيفة “عاجل” أثار موقف الهيئة حفيظة متابعي السباق، الذين استنكروا عبر «تويتر» تجاهل هذا الإنجاز، الذي يحسب- حسب تأكيدهم- للمملكة قبل صاحبه، مشيرين إلى ما سموه «خيبة أمل»، أفسدت فرحتهم باستضافة السعودية لهذا السباق العالمي للمرة الأولى في تاريخها. وبشيء من الدعابة، قال أحد المغردين: «يبدو أن الهيئة لم تشأ إفساد سلسلة تغريداتها عن نهائي التنس بخبر عن رياضة أخرى، حتى لو كان بطلها سعوديًا»، فيما رأى آخر أن مثل هذا التجاهل تسبب في «إهدار الجهد الكبير الذي بذلته الدولة من أجل استضافة هذا السباق، الذي شهد مشاركة نجوم الصف الأول عالميًا.« ولفت مغردون آخرون إلى أن الهيئة اعتادت على نحو ملحوظ تجاهل إنجازات الراجحي، بدليل أنها «لم تتحدث عن فوزه بالمراحل السابقة للرالي، تمامًا كتعاملها مع ما يحققه باستمرار على المستوى العالمي«. وتساءل المغرد إبراهيم الزبيدي: «هل من يمسك الحساب يجامل على حساب أبناء الوطن؟».. فيما كتب المهندس فيصل المالكي ساخرًا: «والله العظيم يزيد سعودي».

وزاد تركي الشمري على ذلك، فقال: «يزيد الراجحي سعودي.. هذا ابن الوطن الذي نفتخر به». أما أبو خالد الطويحي فوجه حديثه للهيئة قائلًا: «يزيد الراجحي فاز اليوم.. الإنصاف يا هيئة الرياضة ابن الوطن أولى بالثناء وأولى بنشر الخبر وهو أحق بأن يكتب اسمه»، في حين قال المغرد الأحمدي أحمد «جابها البطل الذي لم تذكروا اسمه». ووضع ياسر الفريدي صورة ليزيد الراجحي وهو يُتوَّج باللقب، ومعها تعليق ساخر: «المتسابق التايلندي يزيد الراجحي «. ومعلوم أن تتويج الراجحي برالي السعودية يمثل إضافة لسجل البطولات التي حققها بعالم الراليات، منذ عام 2009 عندما حل ثالثًا في بطولة الشرق الأوسط، وثانيًا في رالي قطر، وبطلًا لرالي سوريا. ويُنظر للراجحي على المستوى الدولي باعتباره واجهة رياضة السيارات السعودية، وذلك بحكم ما حققه على مدار السنوات العشر الماضية من حضور لافت في العديد من السباقات الشهيرة.

ومن أهمها المركز الأول في رالي طريق الحرير ثاني أطول رالي في العالم عام 2018 والمركز الأول في رالي كازاخستان في بطولة العالم للراليات وثم فوزه بالمركز الأول في رالي سردينيا بإيطاليا في نفس العام. وبرز الراجحي، كبطل عالمي، في عام 2012، بعد مشاركته ببطولة العالم للراليات، ثم فوزه بالمركز الثاني في كل من رالي فرنسا ورالي فنلندا، والثالث في رالي ويلز . وفي عام 2013، فاز الراجحي بالمركز الأول في رالي السويد الثلجي والثاني في رالي إسبانيا والثالث في رالي أستراليا. وفي عام 2014، شارك بكأس العالم للراليات الصحراوية واستطاع مع فريقه أن يحقق المركز الثالث، وذلك من خلال تحقيقه المركز الأول في ثلاث جولات، هي باها روسيا ورالي الفراعنة مصر وباها إيطاليا. كما حقق البطل السعودي المركز الأول في رالي قبرص (بطولة أوروبا)، والرابع في رالي فنلندا (بطولة العالم)، والثالث في رالي بولندا ورالي الكويت (بطولة الشرق الأوسط)، والرابع في رالي قطر الدولي ورالي السويد (بطولة العالم). وفي بداية 2016، شارك بالفئة الأعلى من بطولة العالم WRC وفي نفس العام، تعاقد فريق تويوتا مع يزيد الراجحي لتمثيله في رالي دكار.

https://www.youtube.com/watch?v=s2nu6sgwwO8